بالفيديو.. مشاهد لا تنسى في ذكريات موقعة الأهلي والنجم الساحلي – إرم نيوز‬‎

بالفيديو.. مشاهد لا تنسى في ذكريات موقعة الأهلي والنجم الساحلي

بالفيديو.. مشاهد لا تنسى في ذكريات موقعة الأهلي والنجم الساحلي

المصدر: القاهرة من يوسف هجرس

تتجه الأنظار مساء اليوم السبت، إلى ملعب السويس الجديد، لمتابعة المواجهة المرتقبة، التي تجمع بين فريقي الأهلي والنجم الساحلي التونسي، في الجولة الثالثة لدور المجموعات بدور الثمانية، ببطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم.

الأهلي يخوض اللقاء محتلاً المركز الثاني بالمجموعة برصيد 4 نقاط، خلف النجم الساحلي صاحب الصدارة برصيد 6 نقاط، ويعتبر اللقاء بمثابة قمة المجموعة بين الفريقين صاحبي الحظ الأوفر في التأهل.

ذكريات مباريات الأهلي المصري والنجم الساحلي التونسي مليئة بالأحداث واللقطات التي لا تنسى، وهو ما ترصده شبكة ”إرم“ الإخبارية في السطور القادمة..

البداية عربية

بدأت المواجهات بين عملاقي مصر وتونس في بطولة دوري أبطال العرب، في مرحلة التصفيات التمهيدية لأندية عرب إفريقيا، وتعادل الأهلي دون أهداف في تونس، كما تعادل النجم الساحلي بنفس النتيجة في القاهرة.

نهائي إفريقيا.. وضربة بركات

تقابل الفريقان في نهائي دوري أبطال إفريقيا عام 2005، وحصد الأهلي اللقب بعد التعادل سلبياً في تونس، بينما حقق بطل مصر فوزاً ساحقاً في القاهرة بثلاثية، سجلها محمد أبوتريكة وأسامة حسني ومحمد بركات.

أبرز ذكريات هاتين المواجهتين أن الأهلي كان يقوده المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه، وحقق اللقب القاري لأول مرة في نسخته الجديدة، كما فاز بأول بطولة إفريقية منذ 13 عاماً.

وكان السويسري دي كاستال مدرباً للنجم الساحلي وقتها، ودرب بعد ذلك الزمالك، ونجح الأهلي في لقاء الذهاب في السيطرة على اللقاء بتمريرات قصيرة بين عماد النحاس وشادي محمد ووائل جمعة، ثلاثي الدفاع، لدرجة أن جوزيه أطلق تصريحاً مستفزاً بعد المباراة قائلاً: ”قررنا تأجيل الحسم لمباراة الإياب بالقاهرة“.

وفي مباراة الإياب، لا تنسى الجماهير المصرية الهدف العالمي للنجم محمد بركات، من تسديدة سقطت خلف حارس النجم، بعد أن سجل أبوتريكة وأسامة حسني من تمريرة عرضية للراحل محمد عبدالوهاب.

السوبر ”الإثيوبي“

لعب الفريقان مباراة كأس السوبر الإفريقي عام 2007 في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، وتعادل الفريقان سلبياً، وتألق حارس الأهلي الأسبق عصام الحضري، وأبعد ضربة جزاء، ليفوز الفريق المصري باللقب بنتيجة 5-4 بضربات الترجيح.

المباراة كانت الأسوأ والأضعف في تاريخ لقاءات الفريقين، رغم أنه اللقاء الوحيد الذي لعبه ياسين الشيخاوي نجم تونس ضد الأهلي، والذي كان مصدر الخطورة ضد بطل مصر.

نهائي الشرميطي وخطيئة العرجون

في دوري أبطال إفريقيا عام 2007، لعب الفريقان في الدور النهائي، واستعدت جماهير الأهلي لتكرار نفس سيناريو نهائي 2005، خاصة أن الفريق عاد من تونس بتعادل سلبي، وسط اعتراضات وقتها بأن محمد بركات له ضربة جزاء تم التغاضي عنها.

وكانت الصدمة لجماهير الأهلي في مباراة الإياب يوم 9 نوفمبر 2007 باستاد الكلية الحربية، حيث سقط الفريق الأحمر بنتيجة 3-1 وسط جمهوره.

النجم تقدم بهدف لعفوان الغربي ثم تعادل عماد النحاس بضربة رأس مع بداية الشوط الثاني في الدقيقة 48، ونال الأخير البطاقة الحمراء بعد عرقلة أمين الشرميطي مهاجم النجم التونسي.

وأحرز الشرميطي هدف النجم في الدقيقة 92، قبل أن يسجل موسى ناري الهدف الثالث في الدقيقة 95.

ونال الحكم المغربي عبدالرحيم العرجون انتقادات بالجملة بعد تلك المواجهة، عقب تغاضيه عن ضربة جزاء لمحمد أبوتريكة نجم الأهلي وطرده عماد النحاس، واتهمت الصحافة المصرية حكم المغرب الأول بإهداء اللقب لأبناء سوسة.

صدام الكونفيدرالية.. وصليبي جدو

وفي دور المجموعات ببطولة الكونفيدرالية العام الماضي، لعب الفريقان مباراتين، الأولى في تونس يوم 25 مايو 2014، وتعادلا بهدف لكل منهما.

الأهلي سجل عن طريق عمرو جمال، وأحرز للنجم الساحلي الجزائري بغداد بونجاح، وتعرض في تلك المباراة المهاجم محمد ناجي ”جدو“ نجم الأهلي لإصابة بقطع في الرباط الصليبي.. وكان فتحي مبروك مدرباً للفريق الأحمر.

وفي مباراة الإياب، لعب الفريقان في مصر وتعادلا سلبياً، وكان الإسباني جاريدو مدرباً للأهلي وفوزي البنزرتي مدرباً للنجم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com