”زجاجة المياه“ بيد المحمدي في رمضان تثير جدلا واسعا

”زجاجة المياه“ بيد المحمدي في رمضان تثير جدلا واسعا

انقسمت الجماهير الرياضية المصرية ما بين مدافع ومهاجم عن الدولي المصري أحمد المحمدي المحترف في صفوف نادي هال سيتي الإنجليزي، وذلك بعد الصورة التي نشرت له وهو يحمل في يده زجاجة مياه في نهار شهر رمضان المبارك.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من الآراء المتباينة حول المحمدي، حيث احتد الجدل بين طرفي الهجوم والدفاع عن لاعبهم المحترف في النادي الإنجليزي.

وكانت وسائل الإعلام الإنجليزية قد نشرت عدة صورة لفريق هال سيتي وهو في بداية معسكره التدريبي استعدادا للموسم الجديد والمقام حالياً في البرتغال، غير أن صورة واحدة هي ما لفتت انتباه الجماهير المصرية، عندما ظهر المحمدي وهو يحمل زجاجة ماء، الأمر الذي تسبب في الهجوم عليه.

وأبرزت الصورة المحمدي وفي يده زجاجة ماء أثناء التدريب، حيث فسرت على أن المحمدي شرب من هذه الزجاجة، وبالتالي هو غير صائم في رمضان، ولا يخجل من الإجهار بذلك، وهو الطرح الذي عرضه مهاجموه ومنتقدوه.

أما القسم الآخر من الجماهير المصرية، والتي كانت تدافع عن المحمدي، فقد أكدت بأن المحمدي لم يظهر في الصورة وهو يشرب الماء، الأمر الذي يعزز أنه ربما قد قام بغسل وجهه والتخفيف من حدة حرارة الشمس أثناء التدريبات.

ويشارك المحمدي حاليا مع ناديه هال سيتي الذي هبط الموسم الماضي للدرجة الثانية، في تدريباته الاستعدادية للموسم الجديد، على الرغم من عدم حسم موقفه النهائي سواء بالبقاء أو الرحيل عن هال سيتي.

14

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com