قبل المواجهة الإفريقية الليلة.. الندية شعار لقاءات الأهلي والترجي

قبل المواجهة الإفريقية الليلة.. الندية شعار لقاءات الأهلي والترجي

المصدر: القاهرة من يوسف هجرس

تتجه الأنظار مساء اليوم الأحد، إلى ملعب السويس الجديد، لمتابعة المواجهة المرتقبة بين الأهلي والترجي التونسي، في افتتاح دور المجموعات لبطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية لكرة القدم.

وتتسم دائماً مواجهات الأهلي والترجي التونسي بالندية الشديدة والتكافؤ إلى حد كبير، بخلاف أن الفريق التونسي سيسعى خلال مواجهة الليلة للثأر.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية في السطور القادمة تاريخ مواجهات الأهلي والترجي.

ثأر رادس

يسعى الترجي لتعويض هزيمته المريرة في آخر لقاء أمام الأهلي في نوفمبر 2012، باستاد رادس بهدفين مقابل هدف، وهي الخسارة التي منحت الفريق الأحمر لقب دوري أبطال إفريقيا، بعد غياب 4 أعوام آنذاك.

وسجل للأهلي محمد ناجي ”جدو“ ووليد سليمان، وأهدر محمد أبوتريكة ضربة جزاء، وأحرز للترجي الكاميروني يانيك نيانج.

الندية شعار لقاءات الفريقين

لعب الفريقان 12 مرة، فاز الأهلي في 3 مباريات، وخسر 3 مرات، وتعادلا 6 مرات، وسجل الفريق الأحمر 10 أهداف، مقابل 9 للترجي.

بدأت المواجهات في دور الثمانية بدوري أبطال إفريقيا عام 1990، وتعادل الفريقان دون أهداف ذهاباً وإياباً، وودع الأهلي البطولة بضربات الترجيح.

وفي دور الأربعة لدوري الأبطال عام 2001، تعادل الفريقان بالقاهرة سلبًا، في اللقاء الشهير الذي شهد إهدار الفرصة الأغرب للأنجولي إفيلينو والمرمى خالٍ، بعد أن ردت العارضة تسديدة إبراهيم سعيد.

وفي لقاء الإياب، تعادل الأهلي باستاد المنزه بهدف لكل فريق، بعد أن تقدم البرازيلي إديلتون للترجي، وسجل سيد عبدالحفيظ للفريق الأحمر، ليصعد الأهلي للدور النهائي، ثم يتوج باللقب عقب تغلبه على صن داونز الجنوب إفريقي.

وفي دوري الأبطال 2007، لعب الفريقان في دور المجموعات، وفاز الأهلي بالقاهرة بثلاثية نظيفة، وهي النتيجة الأكبر، سجلها محمد أبوتريكة والأنجولي فلافيو وأسامة حسني، بينما فاز الترجي في تونس بهدف لسلامة القصداوي.. وودع الترجي البطولة، بينما حل الأهلي وصيفاً خلف النجم الساحلي التونسي.

وفي دوري الأبطال 2010، ودع الأهلي على يد الترجي، بعد أن تقابلا في دور الأربعة، ففاز الأهلي ذهاباً بهدفين مقابل هدف، حيث سجل للفريق الأحمر محمد فضل وأحمد فتحي، وأحرز للترجي أسامة دراجي، وفي تونس فاز الترجي بالهدف الشهير من لمسة يد للنيجيري مايكل إينرامو.

وفي دوري الأبطال عام 2011، لعب الفريقان في دور المجموعات، وفاز الترجي بهدف الكاميروني نيانج في تونس، ثم تعادلا في القاهرة، بعد أن سجل بانانا للترجي وتعادل محمد أبوتريكة للأهلي، الذي ودع البطولة، وتأهل الترجي ليفوز باللقب.

وفي دوري الأبطال عام 2012، فاز الأهلي باللقب على حساب الترجي بعد التعادل 1-1 في لقاء الذهاب، حيث سجل للترجي في ستاد برج العرب وليد الهيشري وأحرز للأهلي السيد حمدي.

وفي ستاد رادس فاز الأهلي بهدفين مقابل هدف، حيث تقدم نيانج للترجي، وسجل للأحمر محمد ناجي ”جدو“ ووليد سليمان، وأضاع محمد أبوتريكة ضربة جزاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com