أشهر 7 قرارات ثورية في الأهلي المصري

أشهر 7 قرارات ثورية في الأهلي المصري

المصدر: القاهرة - من كريم محمد

فتح قرار رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي المصري محمود طاهر بسحب شارة قيادة الفريق الأول لكرة القدم من اللاعب حسام غالي، ليعيد للأذهان القرارات الثورية والنارية من جانب الإدارات على مدار تاريخ القلعة الحمراء.

قرار طاهر لم يكن الأول من نوعه في تاريخ القلعة الحمراء، بل إن الأمر تكرر في أكثر من مناسبة، ومع نجوم من العيار الثقيل، خاصة في مجال كرة القدم.

وترصد شبكة إرم الإخبارية أبرز القرارات الثورية من جانب إدارة النادي الأهلي على مدار تاريخه.

مقاطعة بطولات إفريقيا

أعلن صالح سليم، رئيس النادي الأهلي الأسبق، مقاطعة بطولات إفريقيا لخلافات شرسة مع الاتحاد الإفريقي للعبة ”كاف“، خلال التسعينيات من القرن الماضي.

إيقاف حسام وإبراهيم حسن

قرر صالح سليم، رئيس النادي الأسبق، إيقاف حسام حسن لمدة 6 شهور، لإلقائه قميص الفريق أرضاً في لحظة انفعال.

وأوقف صالح أيضاً اللاعب إبراهيم حسن، لتوجيهه إشارات خارجة، في لقاء للمنتخب مع المغرب.

طرد محمد عباس وعمرو سماكة

استغنى الأهلي عن خدمات الثنائي محمد عباس وعمرو سماكة، لاعبي الفريق، لتعاطيهما المخدرات، وهو ما أدى للإطاحة بهما خارج الفريق.

تنفيذ توصية جوزيه والاستغناء عن شادي

نفذ مجلس الأهلي السابق توصية البرتغالي مانويل جوزيه، المدرب الأسبق، بالاستغناء عن شادي محمد، عقب مشاجرته معه في مباراة سانتوس الأنغولي في الكونفدرالية الإفريقية عام 2009.

منع شوبير من دخول النادي

قرر صالح سليم، رئيس النادي الأسبق، منع أحمد شوبير من دخول القلعة الحمراء، بعد تمرده على الفريق، قبل أن يعتذر الحارس المخضرم.

مواجهة أبوتريكة

واجه مجلس إدارة الأهلي تصرفات لاعبه السابق محمد أبوتريكة أكثر من مرة، أبرزها برفضه مصافحة طاهر أبوزيد في نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 2013، أمام أورلاندو بيراتيس الجنوب إفريقي.

كما عوقب أبوتريكة لرفضه خوض مباراة كأس السوبر المصري أمام إنبي عام 2012، إلتزاماً بقرار رابطة أسر ضحايا مجزرة بورسعيد.

مسلسل الحضري

لم يكن يتوقع أكثر المتشائمين أن يواجه الحارس عصام الحضري هذا المصير مع الأهلي، بعد أن رحل ”السد العالي“ غير مأسوف عليه، عقب واقعة هروبه من الفريق للرحيل إلى سيون السويسري.

الأهلي لقن الحضري درساً قاسياً، وحرمه من العودة للفريق، رغم اعتذاره وعودته للتدريبات منفرداً، مما جعله يرحل ويعلن العصيان على الفريق والإدارة.

تمرد النجوم

أطاح صالح سليم بكافة نجوم الفريق، الذين تمردوا في عام 1987 ورفضوا التدريب، للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة، ولعب الأهلي مباراة الزمالك في دور الثمانية ببطولة كأس مصر بالناشئين، قبل أن يعتذر اللاعبون لرئيس النادي ويفضلوا العودة للتدريبات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com