عوامل تقرب ميدو من خلافة فيريرا في الزمالك

عوامل تقرب ميدو من خلافة فيريرا في الزمالك

المصدر: القاهرة من يوسف هجرس

فاجأ المستشار مرتضى منصور ، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، الجميع بالإعلان عن رحيل المدرب البرتغالي جيسوالدو فيريرا المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالقلعة البيضاء بنهاية الموسم الحالي.

الزمالك بدأ التفكير في البديل إلا أن رئيس القلعة البيضاء أعلن على الملأ أن أحمد حسام “ميدو” المدير الفني الأسبق يبقى الأقرب للعودة لقيادة مقاليد الأمور في الموسم المقبل.

وترصد شبكة “إرم” الإخبارية الأسباب التي تقرب ميدو من قيادة الزمالك في الموسم المقبل خلفاً للبرتغالي فيريرا.. فإلى السطور القادمة:

العامل المالي

يبقى العامل المالي أكبر الأسباب التي تساهم في عودة ميدو لقيادة الزمالك بعد أن عانى الفريق الأبيض في الآونة الأخيرة من مسألة الإنفاق على رواتب اللاعبين والصفقات الجديدة وهو ما ساهم في ضياع الأموال التي حصل عليها النادي من الشركة الراعية بخلاف التعاقد مع مدربين أجانب بملايين الجنيهات.

الزمالك يسعى لتوفير النفقات المالية بعد رحيل فيريرا وتعيين ميدو الذي لن يتكلف ربع ما تم إنفاقه على المدير الفني البرتغالي.

الدراية باللاعبين

يسعى الزمالك لتعيين ميدو كمدير فني لأنه الأكثر دراية باللاعبين الحاليين فقد كان سبباً رئيسياً في اختيارهم للانضمام للفريق الأبيض خلال الموسم الحالي بدوره كمدرب في نهايات الموسم الماضي.

ويجيد ميدو التعامل مع اللاعبين نفسياً وهو الأقرب لتولي المهمة لأنه يملك أفكاراً فنية جيدة ولم يحصل على فرصته كاملة.

قوة علاقة ميدو ومرتضى منصور

يبقى السبب الثالث متمثلاً في قوة علاقة ميدو برئيس نادي الزمالك الحالي ونجله أحمد وهو الأمر الذي يساهم بشدة في عودته كمدير فني.

موافقة ميدو وحاجته للبقاء في مصر

ميدو وافق على تدريب الزمالك ، وأبدى رغبته في البقاء في مصر خلال المرحلة القادمة لارتباطه بمشروعات استثمارية والتحليل في قنوات فضائية مصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع