رياضة

4 عوامل أنقذت فيريرا من مفاجآت مختار
تاريخ النشر: 11 مايو 2015 19:15 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2015 19:15 GMT

4 عوامل أنقذت فيريرا من مفاجآت مختار

فريق الزمالك نجح في خطف فوز صعب من المصري، بهدف نظيف، الإثنين، في المباراة التي أقيمت باستاد الإسماعيلية.

+A -A
المصدر: القاهرة– من يوسف هجرس

بشق الأنفس، خطف فريق الزمالك فوزاً صعباً، على حساب المصري البورسعيدي، بهدف نظيف، في استاد الإسماعيلية، ضمن منافسات الجولة 29 من عمر الدوري الممتاز، ليعزز الصدارة برصيد 63 نقطة، ويستفيد من تعادل إنبي مع النصر، في اتساع الفارق مع النادي البترولي إلى 5 نقاط.

المباراة شهدت صداماً تكتيكياً مثيراً بين البرتغالي جيسوالدو فيريرا، المدير الفني للزمالك، ومنافسه مختار مختار، المدير الفني للنادي المصري، ورغم هزيمة الأخير، إلا أنه فرض أسلوب لعبه في أغلب فترات اللقاء، وكان الأكثر خطورة، ولكن بعض العوامل حالت دون خروج الفريق البورسعيدي بمفاجأة.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، أبرز العوامل التي ساعدت الزمالك في عبور عقبة المصري البورسعيدي بالدوري.. فإلى السطور القادمة.

– تألق فردي

لا يستطيع أحد التأكيد أن تفوق فيريرا على مختار منح الزمالك الفوز، فالانتصار على المصري جاء في المقام الأول بسبب تألق بعض اللاعبين في الفريق الأبيض، بشكل فردي.

أول هؤلاء المتألقين علي جبر، الذي لعب دوراً كبيراً في إيقاف خطورة هجمات المصري، ومنح دفاع الزمالك العمق المطلوب، وكان صماماً للأمان.

كما ظهر إبراهيم صلاح، بمستوى رائع، وبذل مجهوداً كبيراً وخارقاً في وسط الملعب، رغم أنه عانى في الشوط الأول بوضوح، من عدم الانسجام مع طارق حامد، بخلاف أن فيريرا اعتمد عليه وحيداً في الشوط الثاني كلاعب ارتكاز، وبجواره لاعبين أدائهم يغلب عليه الطابع الهجومي.

مصطفى فتحي أيضاً واصل مسلسل تألقه، وكان المتنفس للاعبي الزمالك بفضل مهاراته الفردية، وساهم في صناعة الهدف الزملكاوي، وأدى أدواراً دفاعية مميزة، سواء في الجانب الأيمن أو الأيسر.

باسم مرسي رغم خروجه، بذل مجهوداً كبيراً، وكان أكثر لاعبي الزمالك خطورة على مرمى المصري.

فوز الزمالك لا يعني أن لاعبي المصري البورسعيدي كانوا في حالة سيئة، بل بالعكس، فهناك أكثر من لاعب أدى بصورة طيبة، على رأسهم المتألق عاشور الأدهم، الذي كان أفضل لاعبي المباراة، وأيضاً المهاجم أحمد رؤوف.

– الالتزام الجماعي

أدى الزمالك مباراة جماعية في المقام الأول، رغم تألق بعض لاعبيه بشكل فردي، ولكن فيريرا فرض أسلوباً جماعياً جعل المصري يواجه كتلة دفاعية صلبة، لم يستطع اختراقها.

المصري حاول بشتى الطرق، مع تغيير خطة الفريق من جانب مدربه مختار مختار، إلا أنه لم ينجح في الوصول لمرمى حارسه السابق، أحمد الشناوي.

هجوم المصري ”ضعيف“

العامل الثالث في فوز الزمالك، أن هجوم المصري البورسعيدي كان ضعيفاً للغاية، وكان الخطأ الفني الوحيد لمختار مختار يتمثل في عدم الدفع برأس حربة ثانٍ بجوار أحمد رؤوف، لزيادة الضغط على دفاع الزمالك.

المصري استحوذ وسيطر وكان الأفضل، ولكن هجومه الضعيف أضاع فرصة الفوز على الزمالك.

– الجرأة التكتيكية

الزمالك امتلك عنصر الجرأة التكتيكية، بعد أن غامر فيريرا بسحب الثنائي خالد قمر وطارق حامد، وفضل إشراك أيمن حفني والنيجيري معروف يوسف، ليقلب طريقة اللعب إلى 4-1-4-1 في محاولة للاعتماد على بعض اللاعبين أصحاب اللمسات الجمالية، والاستحواذ على الكرة.

الجرأة التكتيكية غابت عن مختار، رغم سيطرته واستحواذه، فتغييراته كانت روتينية، بل أنه لعب من أجل الاستحواذ والشكل الجمالي أكثر من التركيز على الوصول لمرمى الشناوي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك