موسم فشل الأجانب بالدوري المصري – إرم نيوز‬‎

موسم فشل الأجانب بالدوري المصري

موسم فشل الأجانب بالدوري المصري

المصدر: القاهرة – يوسف هجرس

يعيش الدوري المصري لكرة القدم، موسم 2014 – 2015، ظاهرة لافتة، تتمثل في مسلسل الفشل الذي يلاحق المدربين الأجانب، في المرحلة الماضية.

ووسط حالة من الغضب تسيطر على مشجعي النادي الأهلي، بسبب ضعف الأداء وسوء النتائج مع المدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو، اتخذ النادي المصري البورسعيدي قراراً بإقالة مواطنه خوان ماكيدا، من تدريب الفريق.

ويبقى هذا الموسم عامراً بحلقات الفشل للمدربين الأجانب، عدا البرتغالي جيسوالدو فيريرا، الذي نجح في تعزيز صدارة الزمالك، والحفاظ على مسلسل الانتصارات للفريق الأبيض.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية أبرز الأجانب الفاشلين في الدوري المصري.

– جاريدو

مخطئ من يظن أن تحقيق الأهلي بطولتي السوبر المصري وكأس الكونفدرالية الإفريقية، مع الإسباني جاريدو، يعتبر شهادة نجاح للأخير، لأن الفريق الأحمر اعتاد على الفوز بالبطولات مع أي مدير فني.

جاريدو فشل في إقناع الأهلاوية بقدراته الفنية، خاصةً أن الفريق فقد 26 نقطة في 25 لقاء بالدوري، كما أنه تعرض للعديد من الكبوات مع الفريق هذا الموسم.

– باتشيكو

لم يضف البرتغالي جايمي باتشيكو النجاح الذي يتمناه عشاق الزمالك أثناء ولايته للفريق الأبيض، بعد أن خسر الرهان أمام إنبي، المنافس الأول للفريق الأبيض، وهو ما ساهم في تقلص الفارق بين الفريقين إلى 4 نقاط فقط.

ترك باتشيكو ذكرى سيئة، بعد أن هرب من الزمالك، من أجل التعاقد مع الشباب السعودي.

– ريكاردو

قاد البرازيلي ريكاردو فريق الإسماعيلي، في بداية الموسم، للعديد من الهزائم، وساهم في تراجع ترتيب الفريق، رغم اكتمال الصفوف في البداية، وهو ما جعل إدارة الإسماعيلي تستغنى عن خدمات المدرب البرازيلي.

– ماكيدا

لم يحقق الإسباني خوان ماكيدا، النجاح المطلوب في تجربته مع المصري البورسعيدي.

ماكيدا رحل عن المصري بعد أن قاد الفريق للتواجد في مناطق الهبوط بالدوري، ولجأت الإدارة في النهاية للمدرب مختار مختار.

– تسوبيل

الألماني تسوبيل أيضاً لم يحقق النجاح اللافت مع الجونة في عامه الثاني، خاصةً أن فريقه مازال يصارع الهبوط في مسابقة الدوري.

تسوبيل فشل في إقناع الجميع بمستوى الجونة هذا الموسم.

– ستيفن ريجار

فشل الألماني ستيفن ريجار، في تقديم أوراق اعتماده مع الأسيوطي، فلم يحقق أي انتصار مع الفريق، وكانت أكبر إنجازاته هي التعادل مع الأهلي بدون أهداف.

– لافاني

حقق الفرنسي دينيس لافاني، مسيرة فاشلة مع سموحة السكندري، وقاد الفريق لسلسلة من النتائج السيئة، كادت تضعه في مناطق الهبوط، لولا اللجوء للمدرب حلمي طولان، الذي ساهم في قيادة سموحة للتقدم في جدول الترتيب، والتأهل لدور الستة عشر ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com