7 لاعبين ممنوعين من ”جنة الزمالك“

7 لاعبين ممنوعين من ”جنة الزمالك“

المصدر: القاهرة ـ من أحمد رامي

رصد الموقع الرسمي لنادي الزمالك قائمة بـ7 لاعبين قال إنهم ممنوعون من دخول النادي سواء كلاعبين أو العمل في مناصب إدارة أو مناصب فنية.

وأرجع الموقع، حرمان هؤلاء اللاعبين من دخول النادي، بسبب أنهم تركوا النادي هرباً للعب في الغريم التقليدي ”الأهلي“، أو الهروب للعب في أوروبا.

واللاعبون الذين رصدهم الموقع هم:

صبري رحيل

قال الموقع، إنه تمرد على الزمالك من 3 مواسم، ورحل للأهلي، وعندما شعر أن مصيره الطرد من الأهلي، بدأ يروج بوجود مفاوضات زملكاوية لعودته وأنه هو الذي يرفض العودة، وهو ما استقبله الادارة البيضاء بنوع من الاستخفاف والتأكيد بأن اللاعب يروج لنفسه، ولا توجد مفاوضات معه من قريب أو بعيد.

جمال حمزة

أضاف الموقع، أنه على الرغم من عدم مشاركة جمال حمزة مع الأهلي في أي مواجهات رسمية، إلا أن محاولات زملائه بالفريق عبدالواحد السيد، وشيكابالا، وحازم إمام، عندما كان عضواً بمجلس الإدارة كلها باءت بالفشل الذريع، في ظل الرفض القاطع من الأجهزة الفنية، وأيضاً مجالس الإدارات التي تعاقبت، ليكون مصير اللاعب بالزمالك، مرتبط بالتواجد في النادي لممارسة البلياردو.

حسين ياسر المحمدي

ينضم حسين ياسر المحمدي، الذي صنع نجوميته داخل الزمالك بعد الفشل المدوي بالفانله الحمراء، لكنه فجأة وبدون مقدمات، قرر الهروب لنادى ليرس البلجيكي على الرغم من ارتباطه بعقد رسمي مع الأبيض، وعندما فشل مع النادي البلجيكي وطلب العودة لأحضان الزمالك لاستعاده بريقه ولمعانه، كان هناك رفضاً قاطعاً من جانب الإدارة وأيضا الجماهير.

إينو والعجيزي

الثنائي هاني العجيزي، والمعتز بالله اينو، اللذين قررا الرحيل عن القلعة البيضاء وارتداء الفانلة الحمراء، وبعد الاستغناء عن خدماتهما، أعلنا بانهما على أتم الاستعداد لتقديم اعتذار علني للجماهير الزملكاوية والإدارة من أجل العودة واستكمال مشوارهما بالفانلة البيضاء، لكن الرفض القاطع كان الجواب النهائي لينضم الثنائي لأنديه محلية، بعدما أغلقت إدارة الزمالك الباب في وجهيهما.

السعيد وصديق

أكثر اللاعبين تضرراً من هروبه من الزمالك، هو طارق السعيد، حيث طلب حسام حسن تواجده معه عندما كان مديراً فنياً للأبيض، لكن الجماهير الزملكاوية رفضت ذلك الأمر بشكل قاطع وصارم، وهو ما أجبر التوأم حسن أن يقررا التخلي عنه في مشوارهما التدريبي مع الأبيض على الرغم من تقديم السعيد اعتذارا للجماهير الزملكاوية، لكن لم يشفع له ذلك.

أما محمد صديق، فقد حاول أن يجد لنفسه منصباً إدارياً أو تدريبياً داخل قطاع الناشئين بالنادي الأبيض، لكن جميع الإدارات تجاهلته، لهروبه للغريم التقليدي الأهلي، بدون أسباب منطقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة