3 أسباب تمنع الأهلي من إعادة جوزيه

3 أسباب تمنع الأهلي من إعادة جوزيه

المصدر: القاهرة - يوسف هجرس

لا يختلف اثنان على أن البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الأسبق للأهلي، أحد الأيقونات التاريخية في القلعة الحمراء، بعد أن قاد أحفاد المايسترو صالح سليم لحصد أغلب البطولات المحلية والأفريقية.

ويبقى جوزيه أحد الأساطير في تاريخ الكرة المصرية، بل وأحد أكبر المدربين الأجانب المتميزين الذين صنعوا المجد في أرض الكنانة.

ومع تدهور نتائج الأهلي ، بدأ البعض يطالب بعودة جوزيه لقيادة الفريق الأحمر من جديد في ظل الانتقادات التي يواجهها مع مدربه الإسباني جاريدو.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية الأسباب التي تبعد جوزيه عن العودة للأهلي:

الأوضاع الأمنية وغياب الجماهير

تعاني الكرة المصرية من توتر الأوضاع الأمنية في الفترة الحالية، وعلى مدار السنوات الثلاث الماضية ، وهو ما لمسه جوزيه بعد ثورة يناير وخلال مجزرة استاد بورسعيد التي راح ضحيتها 74 مشجعاً.

ويرفض جوزيه العودة للعمل بالدوري المصري في الفترة المقبلة بسبب غياب الجماهير وتوتر الأوضاع الأمنية.

وجود علاء عبد الصادق

يرفض جوزيه العودة للأهلي في وجود علاء عبد الصادق ، رئيس قطاع الكرة بالقلعة الحمراء، نظراً للخلافات القديمة بينهما، أثناء الولاية الأولى للمدرب البرتغالي بالأهلي موسم 2001 – 2002.

وسبق أن رفض جوزيه زيارة مران الأهلي بسبب خلافاته مع علاء عبد الصادق، قبل نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية أمام سيوي سبور الإيفواري.

الأزمة المالية

يعاني الأهلي من أزمة مالية تهدد بقوة إتمام صفقاته الجديدة التي سيشترط جوزيه التعاقد معها لترميم صفوف الفريق الأحمر.

ويرفض جوزيه تدخل أي مسؤول في اختياراته وقراراته، وهو ما سيتعارض مع تدخلات محمود طاهر رئيس الأهلي الحالي في الصفقات والتعاقدات الجديدة، خاصة فيما يتعلق بالنواحي المالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة