3 مشاهد تشعل الحرب بين طاهر وحمدي في الأهلي

3 مشاهد تشعل الحرب بين طاهر وحمدي في الأهلي

المصدر: القاهرة من كريم محمد

مخطئ من يظن أن الاختفاء المفاجئ لحسن حمدي ، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي السابق ، عن الوسط الرياضي يعني بالضرورة ابتعاده عن أي تدخلات لدى بعض الشخصيات المتحكمة بشكل أساسي في تسيير الأمور داخل القلعة الحمراء أو خارجها.
لم ينس حسن حمدي أن المهندس محمود طاهر ، الرئيس الحالي للأهلي، تولى منصبه في انتخابات كان يؤيد فيها حمدي المهندس إبراهيم المعلم المنافس الوحيد لطاهر.
ويبدو في الأفق مشهد لحرب شرسة بين حسن حمدي ومحمود طاهر تدور في الكواليس ، ولكنها لم تظهر إلى النور بعد .. وهو ما ترصده شبكة ”إرم“ الإخبارية في السطور القادمة:

فلوس الأهرام
توترت العلاقة بقوة بين مسؤولي النادي الأهلي ووكالة الأهرام للإعلان بعد رحيل حسن حمدي عن رئاسة القلعة الحمراء ، وكان حمدي يعمل لفترة طويلة مديراً للوكالة، وهو الأمر الذي جعل محمود طاهر يرفض تماماً فكرة تمديد العقد للأهرام.
وتؤكد بعض المصادر داخل النادي الأهلي أن بعض الأصدقاء المقربين من حسن حمدي وراء تعطيل منح مجلس القلعة الحمراء المستحقات كنوع من تعطيل المسيرة أو إجباره على قبول عروض أخرى.

حرب بريزنتيشن
يسعى حسن حمدي بكل قوة للعودة للنادي الأهلي من خلال شركة ”بريزنتيشن“ والتي يتردد أنه يعمل بها في منصب إداري رفيع وغير ظاهر للإعلام إلا أن محمود طاهر يعلم بهذا الدور وقرر منع التعاون مع هذه الشركة تماماً.
طاهر أجهض محاولات الشركة لشراء حقوق بث مباريات الأهلي بالدوري كما أنه يتحفظ على مفاوضات شراء حقوق الرعاية.

أزمات عبد الوهاب
يتردد بقوة أن الأزمات التي يثيرها المهندس محمد عبد الوهاب عضو مجلس الإدارة داخل المجلس تأتي بإيعاز من جانب حسن حمدي.
وتبقى العلاقة أكثر من قوية بين عبد الوهاب وحسن حمدي خاصة أن الأخير صاحب قرار ضم الأول لقائمته في انتخابات 2005 والمنافسة به بعد خروج محمود طاهر من المجلس كرجل أعمال يساهم في الصفقات الحمراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة