رياضة

سبب أزمة علاء صادق وقناة أون تايم سبورتس.. وميدو يحذر
تاريخ النشر: 11 يوليو 2022 13:33 GMT
تاريخ التحديث: 12 يوليو 2022 9:19 GMT

سبب أزمة علاء صادق وقناة أون تايم سبورتس.. وميدو يحذر

أشعل الإعلامي الرياضي المصري علاء صادق –المتواجد في قطر- فتنة جديدة بين جماهير ناديي الأهلي والزمالك، بعد اتهامه قناة "أون تايم سبورتس" بانحيازها للزمالك وظلمها

+A -A

أشعل الإعلامي الرياضي المصري علاء صادق –المتواجد في قطر- فتنة جديدة بين جماهير ناديي الأهلي والزمالك، بعد اتهامه قناة ”أون تايم سبورتس“ بانحيازها للزمالك وظلمها للأهلي في عدة أمور سواء في تعيين المعلقين أو المحللين أو في المواضيع أو الأخبار الخاصة بالأهلي.

وزعم علاء صادق في فيديو تم نشره عبر صفحته الرسمية بموقع ”يوتيوب“ أن المسؤولين ”الكبار“ في مصر ينتمون للزمالك ويريدون مصلحة الفريق الأبيض على حساب الأهلي مهم حدث.

وقال علاء صادق إن أون تايم تمنع العاملين بها من الحديث الأخبار السلبية عن الزمالك ورئيسه مرتضى منصور، بعكس ما يحدث مع الأهلي، ما دعا الإعلاميين العاملين في ”أون تايم سبورتس“، وعلى رأسهم أحمد شوبير ووليد صلاح الدين وإبراهيم لنفي هذه الاتهامات في فيدوهات منفصلة.

كما قام الإعلامي كريم رمزي بنفس الفعل، بعد أن طاله اتهم هو الآخر بالرحيل عن قناة ”أون تايم“ بسبب دفاعه عن الأهلي.

ما هي اتهامات علاء صادق؟

تحدث علاء صادق عن انحياز ”أون تايم سبورتس“ للزمالك وظلمها للأهلي قائلا إن هناك قائمة كبيرة من رموز الأهلي الممنوعين من الظهور على ”أون تايم سبورتس“، بينهم أيمن شوقي لاعب الأهلي السابق وعدلي القيعي مستشار التعاقدات بالأهلي، وذكر أن السبب ليس وجودهم في قناة الأهلي بل دفاع هذه الأسماء عن الأهلي.

كما أشار علاء صادق للإعلامي كريم رمزي، زاعمًا أنه تم طرده من ”أون تايم سبورتس“ بسبب تغطيته لأخبار الزمالك ونشره خبرا بشأن تفاوض حسين لبيب رئيس الزمالك السابق مع أشرف بن شرقي.

وبحسب علاء صادق فإن ”أون تايم سبورتس“ تقوم بمراجعة كل الأخبار التي تتم إذاعتها عبر القناة والتأكد من أنها مناسبة لجماهير الزمالك، كما أكد أنه يتم إعطاء تعليمات لكافة المحللين المنتمين للأهلي داخل القناة عدا ثلاثة أشخاص فقط، وهم طه إسماعيل ووليد صلاح الدين وعماد متعب، بينما يتم تلقين الآخرين مثل محمد فضل وأحمد حسن من أجل الحديث عن مواضيع بعينها.

وقال صادق إنه يتم منع أي محلل من الأهلي من التواجد في الأستوديو التحليلي لمباريات الزمالك، بينما يتم تعيين محللين ينتمون للزمالك لتحليل مباريات الأهلي.

ردود الإعلاميين

ورد وليد صلاح الدين وإبراهيم فايق على اتهامات علاء صادق لقناة ”أون تايم سبورتس“ بشأن وجود قائمة بالمدربين واللاعبين القدامى والإعلاميين الممنوعين نهائيًا من دخول القناة أو الظهور عبرها، ووجود قائمة بما يجب أن يقال أو لا يقال.

وقال وليد صلاح الدين: ”ما قاله علاء صادق كله كذب، لا أنا ولا الكابتن الكبير طه إسماعيل ولا عماد متعب نقبل بما قاله، أنا أعمل في الإعلام منذ 2004، عمري في حياتي ما حدا قال لي أقول إيه“.

وأضاف: ”في قناة ”أون تايم سبورتس“ لا أحد يقول لنا نقول إيه، إذا كان الأهلي فيه حاجة كويسة أقول إنها كويسة، إذا كان الأهلي يستحق الانتقاد أنتقده، نادي الزمالك إذا كان يستحق الإشادة أشيد فيه، إذا كان يستحق الانتقاد أنتقده“.

وتابع: ”عيب بعد السنين الطويلة يطلع واحد إحنا كلنا عارفين إنه يلعب لعبة سياسية بحتة، وهو يريد إدخال الفتنة بين الأهلي والزمالك، وهذا الكلام أنا راصده من فترة، وهو بذكاء شديد يلعب على وتر الجماهير، يريد اكتساب كل جماهير الأهلي“.

وأتم: ”لا تضع السم في العسل، هو عايز يعمل فتنة من خلال جماهير كرة القدم، الراجل دا عايز يعمل فتنة، ويدس السم في العسل، كل الكلام الموجود في الفيديو هو كذب، وأنا لا أقبل وهو نفسه عارف لما عملنا مع بعض في قناة مودرن أنه يستحيل حد ييجي يقول لوليد صلاح الدين يقول إيه ولا ما يقول إيه“.

وأوضح: ”ساعات احتمال تكون وجهة نظري الفنية غلط، نتفق أو نختلف، لكن في الآخر يُملى عليّ ما أقول؟ لا، أنا قريب من محمود الخطيب رئيس الأهلي ومن مجلس إدارة الأهلي وكلهم أصدقاء، وأخدم الأهلي وأنا برا الفريق، ويؤخذ رأيي في حاجات كثير جدا“.

وختم: ”لا أحد في الدنيا يجرؤ يقول لوليد صلاح الدين يقول إيه أو ميقولش إيه“.

في حين كتب أحمد حسام ”ميدو“ عبر حسابه في موقع ”تويتر“: ”احذروا من علاء صادق فإنه كما قلت لكم منذ سنوات إنه يتقاضى أجرا من أجل إشعال الفتن بين جماهير الكرة المصرية“.

أما إبراهيم فايق فقال في مقطع فيديو: ”كل فترة يطلع كلام من نوعية الحق قناة ”أون تايم سبورتس“ أهلي، الحق قناة ”أون تايم سبورتس“ زمالك، اللعب في هذه الحتة أحيانا تعجب الشخص الذي يضرب فيها“.

وأضاف: ”أنا أشوف أن فكرة المزايدة على الناس اللي شغالة في ”أون تايم سبورتس“ كما لو إن الناس دية معندهاش شخصيات وآراء ووجهات نظر، إحنا عندنا سياسة حقيقة تجمعنا بأنه لا بد أن يكون هناك تعامل مع الأندية كلها بشكل محايد، وهذا قيل لي من أول يوم، وهذا طبيعي، أي مكان فيه سياسة تحريرية“.

وختم: ”أتمنى الناس تتحرى الدقة في الكلام، وتأخذ بالها منه، ما قبل لا يحصل أبدا، ما يحصل تدقيق على ضرورة أن كل ناد من الأندية تأخذ حقها، أتمنى تكون الصورة وصلت للناس“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك