3 أسباب تبعد حسام عاشور عن المنتخب المصري

3 أسباب تبعد حسام عاشور عن المنتخب المصري

المصدر: القاهرة من كريم محمد

يحتفل حسام عاشور، لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري، اليوم الإثنين، بعيد ميلاده التاسع والعشرين.

وبدأ عاشور مسيرته الكروية ناشئاً في صفوف النادي الأهلي ، وتم تصعيده للفريق الأول في ديسمبر 2004 مع تولي البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق للأهلي المسؤولية في ولايته الثانية.

عاشور بدأ مسيرته مع الأهلي في مركز الظهير الأيمن ثم عاد لدكة البدلاء لفترة مع تكوين فريق الأحلام الأهلاوي وجلس احتياطيا للثنائي محمد شوقي وحسن مصطفى، وظل عاشور يكافح حتى حجز مكانه أساسيا في التشكيلة الحمراء منذ عام 2007 وحتى وقتنا هذا.

وأطلق المتابعون العديد من الألقاب على حسام عاشور مثل الدينامو وصاحب الرئات الثلاث.. ولكن الكثيرين أبدوا دهشتهم من عدم انضمام عاشور للمنتخب المصري لدرجة أنه لعب 20 مباراة دولية فقط مع المنتخب الأول.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية الأسباب التي جعلت عاشور ليس لاعباً دولياً رغم تألقه مع الأهلي طيلة السنوات الماضية.

ولاية المعلم

لعب حسن شحاتة، المدير الفني الأسبق للمنتخب المصري، دوراً كبيراً في إبعاد عاشور عن صفوف الفراعنة.

المعلم الذي تولى المسؤولية في الفترة بين 2005 إلى 2011 ، عاصر أجمل وأزهى فترات تألق عاشور ولكن لم يضمه للمنتخب لعدم قناعته الفنية باللاعب مما جعله يفضل عليه لاعبين أقل منه أحياناً في المستوى.

تراجع المردود البدني

يعاني حالياً عاشور من تراجع المردود البدني مع تقدم عمره ، وهو ما يظهر في معدلات الركض الخاصة باللاعب مع الأهلي.

افتقاد مهارات التسديد وبناء الهجمة

واجه عاشور حملة من الانتقادات بسبب افتقاده مهارات التسديد وبناء الهجمات والاكتفاء بالتمرير للخلف.

وبدأ عاشور تطوير مستواه مؤخراً بالتقدم للأمام ، والعمل على التمرير الدقيق لزملاءه المهاجمين في الأهلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com