رياضة

محمد الشناوي حارس الأهلي: هدفي هو مواجهة مانويل نوير
تاريخ النشر: 01 فبراير 2021 15:12 GMT
تاريخ التحديث: 01 فبراير 2021 16:50 GMT

محمد الشناوي حارس الأهلي: هدفي هو مواجهة مانويل نوير

الأهلي يفتتح مشاركته السادسة في مونديال الأندية يوم الخميس 4 فبراير عندما يلعب مع الدحيل القطري.

+A -A
المصدر: فريق التحرير ـ إرم نيوز‎

قال محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي المصري إنه يطمح لمواجهة مانويل نوير، حارس بايرن ميونخ الألماني، في كأس العالم للأندية.

ويفتتح الأهلي مشاركته السادسة في مونديال الأندية يوم الخميس 4 فبراير، عندما يلعب مع الدحيل القطري.

وقال محمد الشناوي في مقابلة الاتحاد الدولي لكرة القدم: ”اللعب في كأس العالم 2018 مع منتخب مصر، وبعد ذلك المشاركة في كأس العالم للأندية هو أمر كبير بالنسبة لي“.

وأضاف أن“أي لاعب يتمنى المشاركة في هاتين البطولتين وهذا يضع مسؤولية كبيرة على كاهلي، المشاركة في بطولة عالمية مثل كأس العالم للأندية يتطلب تعبا وعملا كبيرا وهو ما قمنا به في الأهلي حيث قام اللاعبون والجهاز الفني بمجهود كبير للوصول إلى كأس العالم للأندية“.

وتابع الشناوي ”سنلعب أمام الدحيل، هذه المباراة لها خصوصية لأننا سنواجه فريقا عربيا، وسنلعب معه على أرضه وأمام جمهوره ما يعني أن المباراة ستكون قوية“.

وأكمل الشناوي الذي يبلغ من العمر 32 عاما قائلا: ”الدحيل فريق قوي ويملك لاعبين محترفين على مستوى عال، تابعنا التعاقدات التي قام بها حيث استقدموا مهاجما ومدافعا وهو ما يعني أن المواجهة لن تكون سهلة“.

وواصل حارس الأهلي أننا ”تابعنا أيضا مباريات الفريق الأخيرة في الدوري القطري ويجب أن نستعد بأفضل طريقة ممكنة من أجل تقديم مباراة جيدة“.

وحال فوز الأهلي على الدحيل فإنه سيلاقي بايرن ميونخ الألماني، بطل دوري أبطال أوروبا.

وعن ذلك قال الشناوي: ”الأمر الأهم بالنسبة لنا هو تخطي الدحيل لأنها لن تكون مواجهة سهلة“.

وأضاف ”حال نجحنا في التأهل لمقابلة بايرن ميونخ فإن ذلك سيكون أمرا رائعا، بالنسبة لنا كلاعبين أن نواجه أقوى فريق في أوروبا وهو ما يتمناه أي لاعب، بالنسبة لي كمحمد الشناوي سيكون هدفي هو اللقاء بمانويل نوير وهو الأمر الذي أتمنى حدوثه“.

وعن طموح الأهلي كفريق أوضح الشناوي: ”طموحنا أن نحقق مركزا متقدما ونقدم أداء جيدا في البطولة وسنأخذ كل مباراة على حدا لتحقيق هذا الأمر“.

وأكد قائلا: ”بالنسبة لي طموحي هو أن نفوز باللقب وهو الأمر الذي يعني بأننا يجب أن نكون مثل قلب رجل واحد وأن نتكاتف سويا من أجل أن نكون أبطالا للعالم“.

يشار إلى أن أفضل إنجاز للأهلي في كأس العالم للأندية كان في مونديال 2006، عندما نال المركز الثالث، وكانت ثاني مشاركة للمارد الأحمر في البطولة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك