رياضة

رئيس الاتحاد: مباريات الدوري المصري ستقام على ملاعب محددة (فيديو)
تاريخ النشر: 30 مايو 2020 5:22 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 7:41 GMT

رئيس الاتحاد: مباريات الدوري المصري ستقام على ملاعب محددة (فيديو)

رئيس الوزراء المصري صرح في وقت سابق أنه سيتم استئناف النشاط الرياضي يوم 15 يونيو دون ذكر موعد رسمي لاستكمال بطولة الدوري بالتحديد.

+A -A
المصدر: محمد فاروق - إرم نيوز

كشف عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة المصري، بعض القرارات المنتظر اتخاذها حال استئناف مباريات الدوري الممتاز مرة أخرى.

وكان رئيس الوزراء المصري قد صرح في وقت سابق أنه سيتم استئناف النشاط الرياضي يوم 15 يونيو، دون ذكر موعد رسمي لاستكمال بطولة الدوري بالتحديد.

وقال الجنايني خلال تصريحات تلفزيونية:“جاهزون لجميع السيناريوهات المقبلة، سواء تم استكمال بطولة الدوري أو إلغاؤها، وكل شيء وارد، والقرار سيتم اتخاذه بحسب الظروف المحيطة بخصوص أزمة فيروس كورونا“.

وأضاف:“في حالة استئناف الدوري ستقام المباريات في ملاعب محددة وبمواصفات معينة، وفي حالة عدم الاستئناف ستكون هناك ارتباطات أخرى، مثل: تصفيات أمم أفريقيا، وتصفيات كأس العالم، ودوري أبطال أفريقيا، والكونفيدرالية، وأولمبياد 2021 أيضًا“.

ومن جانب آخر، أوضح الجنايني تطورات الحالة الصحية لمحمود سعد المدير الفني لاتحاد الكرة، قائلًا:“يتحسن بشكل كبير جدًا، وسيعود لاستئناف عمله مرة أخرى بعد شفائه التام من كورونا، ولسنا متخوفين من نقل العدوى في الجبلاية، ولا توجد إصابات لدينا، ونتخذ كافة الإجراءات الاحترازية“.

إلى ذلك، طالب محمد سراج الدين عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، الدولة المصرية بالتدخل لإنقاذ الوسط الرياضي من الفتنة بين جمهوري القطبين، خلال الآونة الأخيرة.

وكتب سراج منشورًا عبر صفحته الرسمية على ”فيس بوك“، قال فيه:“بعيدًا عن فيروس الكورونا، ربنا يحفظنا ويسلمنا منه جميعًا، هنالك فيروس عجوز موجود من زمان في قطاع الرياضة في مصر، ويوجد فيروس آخر عيّل مستجد من الخارج“.

وأضاف:“هذه الفيروسات تنشر فتنًا وقرفًا، ومشاكل طول الوقت في الرياضة، وبين الناس، وبين البعض، وبين أكبر جمهورين في مصر، وأنا واحد منهما ولا أرضى بإحداث أي نوع من أنواع الفتنة بينهما بأي شكل من الأشكال“.

وواصل سراج:“في النهاية نحن أولاد بلد واحد، نختلف آه، نهزر مع بعض آه، لكن تطاول وأذى ده منبوذ ومرفوض، بالنسبة لي من الجانبين“.

وأردف عضو مجلس إدارة النادي الأهلي:“المشكلة أن الفيروسات هذه مختلفة عن الكورونا في حاجة، وهي إن لها علاجًا، بس العلاج لازم ييجي من الدولة ويكون جذريًا“.

وأكمل:“الدولة أنا بحترمها وبقدرها، عشان ما حدش يزايد عليا، وأنا ابن مؤتمر الشباب، ودائمًا بكون فخورًا بهذا، وظهوري الأول هناك في ٢٠١٦، وعرضي لأفكاري كان دفعة ونقلة لي في أمور أخرى كثيرة، ومؤتمر شباب مصر كله طموح، وتفاؤل، وفكر، ونقاء، وليس أجواء عشوائية وفتنًا وبلطجة تعوق الشخص عن أهدافه وطموحه الحقيقي لرفعة بلده وناديه المفضل، وأتمنى أن يكون هنالك مستمع لأنه طفح الكيل… اللهم بلغت اللهم فاشهد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك