بينها مصر.. لاعبون في دول بأمريكا الجنوبية وأفريقيا يعتمدون على مساعدات غذائية

بينها مصر.. لاعبون في دول بأمريكا ا...

قال الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين، اليوم الأربعاء، إن بعض اللاعبين المحترفين في أمريكا الجنوبية وأفريقيا باتوا يعتمدون على مساعدات غذائية خلال أزمة جائحة كورونا، بينما يتم الضغط على لاعبين في مناطق أخرى لاستئناف اللعب دون الخضوع لاختبارات الكشف عن الفيروس في بعض الأحيان.

ومع عودة منافسات كرة القدم بعد تعليق النشاط بسبب الوباء، قال الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين: إن العواقب بالنسبة لبعض أعضائه بعيدا عن مسابقات الدوري الرئيسية كانت وخيمة.

وقال يوناس باير-هوفمان الأمين العام لاتحاد الصحفيين: ”الكثيرون لا يعرفون حجم الصعوبات والمشقة التي يواجهها لاعبون في مناطق تفتقر إلى نظم كرة القدم السليمة“. وقال: إن سبعة من أعضاء الاتحاد في كولومبيا وباراجواي وأوروجواي وهندوراس وبنما وبوتسوانا ومصر يقومون بتوزيع مساعدات غذائية على لاعبين؛ لأنهم لا يستطيعون توفير احتياجاتهم الأساسية بسبب تراجع دخولهم.

وفي دول عاد فيها اللاعبون للتدريبات مجددا استعدادا لاستئناف الدوري، أضاف باير-هوفمان أن الأوضاع ليست مثالية تماما.

وقال: ”بعض المسابقات لا توفر للاعبين أدوات اختبار مما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى بشكل كبير“، مضيفا أنه في بعض الحالات كان الاتحاد يتدخل لتقديم اختبارات الكشف عن فيروس كورونا.

وأضاف أنه كانت هناك أيضا حالات تهديد للاعبين باتخاذ إجراءات تأديبية ضدهم، بعد أن أبدوا قلقهم بشأن صحة عائلاتهم أو طلب منهم التوقيع على تنازل بشأن عواقب العدوى المحتملة.

وتابع: ”هذه أمور غير مقبولة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com