بالأسماء.. صلاح يتحدى التجارب الفاشلة للمصريين في الكالتشيو

بالأسماء.. صلاح يتحدى التجارب الفاشلة للمصريين في الكالتشيو

المصدر: القاهرة - يوسف هجرس

جاءت حالة التألق التي ظهر بها المهاجم المصري محمد صلاح، مع فريقه الجديد فيورنتينا الإيطالي لكرة القدم، ليؤكد أن اللاعب سيستعيد بريقه مع الفيولا بعد عام كامل من المعاناة في صفوف تشيلسي الإنجليزي ومع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ورغم تألق محمد صلاح إلا أن التاريخ لا يدعم الفرعون المصري في تجربته مع الفيولا، في ظل التجارب الفاشلة لنجوم الكرة المصرية مع الدوري الإيطالي، وهو ما ترصده شبكة ”إرم“ الإخبارية في السطور التالية:

أحمد حسام ميدو

انتقل أحمد حسام ”ميدو“، مهاجم الزمالك والمنتخب المصري الأسبق إلى صفوف فريق إيه إس روما، في صيف العام 2004، بعد تجربة مع مارسيليا الفرنسي.

ميدو لم يقدم المستوى المتوقع مع روما بعد أن وجد نفسه على مقاعد البدلاء رغم إمكانياته الفنية والبدنية ليقرر الرحيل رغم مطالب الجماهير وبعض اللاعبين له بالبقاء لفترة قادمة.

وانتقل ميدو إلى الدوري الإنجليزي عبر بوابة نادي توتنهام الذي تألق بين صفوفه بشكل ملحوظ.

حازم إمام

كان حازم إمام، صانع ألعاب الزمالك الأسبق، من أوائل اللاعبين الذين خاضوا تجربة الاحتراف بالدوري الإيطالي.

حازم رحل عن الزمالك في صيف العام 1996، وعمره 20 عامًا، إلى صفوف أودينيزي الإيطالي حيث تألق لمدة موسمين وظهر بأداء مميز قبل أن يجد نفسه على مقاعد البدلاء وطاردته لعنة الإصابة.

ورحل حازم إلى صفوف فريق جرافشاب الهولندي لمدة موسم قبل أن ينهي تجربة احترافه ويعود للزمالك.

هاني سعيد

اختار هاني سعيد، مدافع فريق مصر المقاصة الحالي، الهروب وعمره 18 عامًا من قطاع الناشئين بالنادي الأهلي ليرحل إلى الدوري الإيطالي.

واستقر هاني سعيد في صفوف فريق باري الإيطالي، أحد الأندية الجيدة في إيطاليا، العام 1998 عقب بطولة كأس العالم للناشئين التي أقيمت بالقاهرة.

ولعب سعيد لسنوات في النادي الإيطالي، ولكن دون أن يترك بصمته على مستوى الدوري بصفة عامة وينتقل لنادٍ أكبر.

سعيد رحل بعد هبوط باري إلى فريق ميسينا الإيطالي العام 2003، ثم انتقل إلى فيورنتينا العام 2004 حيث لعب 8 مباريات فقط، ورحل في هدوء إلى مونز البلجيكي قبل العودة لمصر.

أشرف أبو زيد

كانت تجربة أشرف أبوزيد، جناح أيمن الأهلي ومنتخب الناشئين الأسبق، شبيهة بتجربة هاني سعيد ولكنّها لم تكتمل.

أبوزيد رحل بعد بطولة العالم للناشئين، وانتقل إلى صفوف فريق كاتانيا الإيطالي، إلا أن الاعب لم يثبت نجاح في تجربة الاحتراف ليعود للعب ببعض أندية القسم الثاني ويعتزل مبكراً بسبب الإصابة، ويعمل في قطاع الناشئين بالنادي الأهلي.

أحمد حمدي

لعب الحارس أحمد حمدي في بعض أندية الدوري الإيطالي بالدرجة الأولى، ولم ينجح في الانتقال للدوري الممتاز قبل العودة إلى مصر للعب في صفوف أندية حرس الحدود والاتحاد السكندري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com