ثلاث عقبات تهدد الدوري المصري بالإلغاء

ثلاث عقبات تهدد الدوري المصري بالإلغاء

المصدر: القاهرة - من كريم محمد

سيناريو أسود يخشاه عشاق كرة القدم المصرية بإيقاف النشاط الكروي لفترة طويلة وتكرار ما حدث عقب مجزرة استاد بورسعيد في الفترة الحالية.

السيناريو الأسود يتمثل في إلغاء الدوري المصري هذا الموسم، وهو ما يعني ببساطة خسائر مالية فادحة لاتحاد الكرة والأندية، وكل العاملين في المجال الرياضي.

وأعلن اتحاد الكرة بعد سلسلة من الاجتماعات ضرورة عودة النشاط خلال 10 أيام قادمة وإلا فشبح الإلغاء سيكون أمراً واقعاً.

شبكة إرم الإخبارية ترصد العقبات التي تهدد مسابقة الدوري المصري بالإلغاء.. فإلى السطور القادمة:

مجزرة الدفاع الجوي

تأتي على رأس الأسباب التي تهدد بإلغاء الدوري المصري أحداث مجزرة الدفاع الجوي التي راح ضحيتها 19 مشجعاً للزمالك قبل لقاء إنبي بالمسابقة في محيط ملعب ”30 يونيو“ بالتجمع الخامس.

الأجواء الغاضبة وثورة أهالي الضحايا إلى جانب رابطة ألتراس وايت نايتس كلها عوامل تجعل عودة الدوري صعبة للغاية.

الجهات الأمنية أيضاً ستجد معاناة شديدة في إقامة مباريات الدوري وهو الأمر الذي يهدد المسابقة كلها بالإلغاء.

انتخابات مجلس النواب والمؤتمر الاقتصادي

تأتي الارتباطات السياسية الخاصة بانتخابات مجلس النواب إلى جانب عقد المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ عوامل تهدد مسابقة الدوري المصري.

الأمن يتحفظ على عودة الدوري في الفترة الحالية، وتبقى النية تتجه لانطلاق المسابقة بعد انتهاء الانتخابات والمؤتمر نظراً لإنشغاله بتأمين هذه الأحداث.

كثرة الارتباطات الإفريقية

جاء قرار تقديم موعد التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2017 وأيضاً تصفيات كأس العالم عام 2018 لتبدأ في شهر يونيو المقبل مع الارتباطات الإفريقية للأندية، بمثابة أمور تهدد عودة الدوري المصري.

ضيق الوقت يجعل إقامة 18 مسابقة بالدوري أمراً صعباً للغاية في الفترة القادمة، وهو ما اعترف به محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة في أحاديثه الإعلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة