الأهلي يحسم قضية مواجهة المصري البورسعيدي

الأهلي يحسم قضية مواجهة المصري البورسعيدي

أصدر النادي الأهلي بيانا رسميا، رد خلال على كل التكهنات التي أثيرت مؤخرا عن مباراة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي مع المصري البورسعيدي.

وطالبت أسر شهداء مذبحة بورسعيد بالانسحاب من المباراة، وعدم خوضها.

وقال رئيس النادي الأهلي في بيان رسمي: ”أنه في البداية يقدر مشاعر أسر شهداء الأهلي ويتألم لوجيعتهم ولهم كل العذر لأنهم فقدوا فلذات اكبادهم“.

وتابع :“ لكن عدم لعب الأهلي لمباراة المصري لن يعيد الشهداء لأن هذا قدر الله سبحانه وتعالى ولارد لقضائه“.

وأردف :“ كنوز الدنيا لن تعوض أسرهم تجاه هذه الكارثة“.

وأضاف: ”تقدير المشاعر أمر غير قابل للنقاش ومجلس إدارة الأهلي يشارك أسر الشهداء أحزانهم ويشعر بألامهم“.

واستطرد :“ من هذا المنطلق فإن المجلس لن يتخلى عن أسر الشهداء وسيظل مسانداً لهم ومستمر في دعمه للفريق القانوني الذي يباشر القضية في المحكمة حتي يتحقق القصاص العادل لأبناء الأهلي من المجرمين“.

وقال رئيس النادي الأهلي، أن أداء مباراة المصري لايعني بأية حال التفريط في حقوق الشهداء، هذا أمر لايقبل القسمة علي إثنين بالنسبة لمجلس الإدارة.

وواصل :“الأهلي يخوض مباراة المصري لعدة أسباب أولها الإلتزام باللوائح والقوانين كعادة الأهلي على مدار تاريخه، وثانياً لا يليق بالأهلي البطل ونادي القرن صاحب التاريخ الكبير أن ينسحب من المباراة الرسمية ويتعرض للعقوبات“.

وتابع :“بالتاكيد هذا أمر لايسعد الشهداء الذين دفعوا حياتهم حباً في الأهلي، النقطة الثالثة أن أداء المباراة للاستمرار في مسيرة الأهلي الناجحة لحصد البطولات ليظل في المرتبة الأولي وهو الأمر الذي مات من أجله شهدائه في بورسعيد“.

وقال طاهر أن التفريط في حقوق الشهداء لم ولن يحدث مهما كانت الضغوط والظروف، لكن هناك نقطة يجب الإنتباه إليها وهي أن البلاد تمر حالياً بمرحلة إنتقالية وتحتاج إلى تضافر كافة الجهود وهذا أمر لابد من أخذه في الحسبان لأجل المصلحة العامة.

وأشار إلى أن مجلس الإدارة تلقى العديد من المبادرات الودية خلال الفترة الماضية لكنه رفضها جميعاً حتي لايتأثر سير العدالة في المحكمة ويحصل أبناء الأهلي علي حقوقهم بالطرق القانونية.

وشدد رئيس النادي الأهلي على أن مجلس الإدارة الحالي ملتزم بكافة القرارات التي صدرت عن المجلس السابق في واقعة بورسعيد وفي مقدمتها عدم اللعب هناك قبل خمس سنوات.

وأتم :“ جماهير الأهلي هي رأس ماله وسند النادي وعلاقة الأهلي بجماهيره لاتقبل القسمة وسيظل مجلس الإدارة علي عهده مع أعضاء وجماهير النادي مدافعاً عن حقوق الأهلي متمسكاً بقيم ومبادئ النادي في كل الظروف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com