الوجوه الواعدة تتحدى النجوم الكبار في أمم أفريقيا 2019

الوجوه الواعدة تتحدى النجوم الكبار في أمم أفريقيا 2019

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تنطلق، يوم الجمعة المقبل، بطولة كأس الأمم الأفريقية في نسختها رقم 32 على أرض مصر بمشاركة 24 منتخبًا للمرة الأولى في تاريخها.

وتبدو بطولة أمم أفريقيا مسرحًا لصراع شرس بين العديد من اللاعبين الكبار الذين يعدون أبرز نجوم الدوريات الأوروبية، وعلى رأسهم المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز والسنغالي ساديو ماني والمغربي حكيم زياش.

وبخلاف الصراع الشرس بين النجوم الكبار، فإن هناك صراعًا آخر ينتظرهم مع الوجوه الواعدة التي تبحث عن التألق في النسخة المقبلة لأمم أفريقيا 2019، وهو ما ترصده إرم نيوز في التقرير الآتي:

موسى واغو

يعد السنغالي موسى واغو، لاعب برشلونة الإسباني، من المواهب الواعدة التي تنتظر بقوة الانطلاق في نسخة أمم أفريقيا المقبلة.

يلعب واغو في مركز الظهير الأيمن وهو أحد خريجي أكاديمية سباير وانضم منها إلى نادي يوبين البلجيكي وعمره لا يتخطى 15 عامًا وشارك بعد 3 أعوام مع الفريق الأول مباشرة ضد جينك ثم كانت الخطوة المميزة بانتقاله إلى برشلونة الإسباني في أغسطس 2018 مقابل 5 ملايين يورو.

لعب واغو 20 مباراة مع فريق برشلونة خلال الموسم الماضي ولمع سريعًا لينضم للفريق الأول للبارسا وشارك في مباراة جيرونا في كأس السوبر الكتالوني في مارس الماضي، ثم لعب مباراة هويسكا بالدوري الإسباني ليتحقق حلم الفتى السنغالي باللعب بجوار نجوم البارسا وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وشارك واغو في بطولة العالم للشباب تحت 20 عامًا في نسخة 2015 رغم أنه كان بعمر 17 عامًا فقط وانضم للمنتخب الأول عام 2017 بل وأصبح أصغر لاعب أفريقي يسجل في المونديال الأخير 2018 في روسيا حين هز شباك اليابان.

ولعب واغو، 20 عامًا، في مركز الجناح الأيمن والظهير الأيسر أيضًا، وهو ما يجعله مرشحًا بقوة للظهور المميز في أمم أفريقيا المقبلة، خاصة أن ظهوره مع البارسا أكسبه الخبرات.

بسام الصرارفي

يبحث اللاعب التونسي الموهوب بسام الصرارفي عن نقطة انطلاق قوية في البطولة، بعدما شق طريقه مع ناديه نيس الفرنسي.

لمع الصرارفي الذي يكمل عامه الـ22 بعد أيام قليلة في فرق الناشئين بنادي الأفريقي التونسي وتم تصعيده للفريق الأول عام 2015 وعمره 17 عامًا فقط في ظل مهاراته العالية وإجادته اللعب كجناح أيمن وأيسر وصانع ألعاب ولاعب ارتكاز.

وفي 2017، انطلق الصرارفي إلى نيس الفرنسي وانضم للفريق الثاني ثم لعب في نفس العام للفريق الأول وانضم بعدها بشهور لقائمة منتخب تونس مع المدرب السابق نبيل معلول.

وشارك الصرارفي في الموسم الماضي خلال 25 مباراة مع نيس وسجل هدفًا وصنع هدفين.. ويأمل الصرارفي مزاحمة نجوم تونس في الخط الأمامي والانطلاق بشكل مميز في البطولة المقبلة.

أمادو دياوارا

يعد أمادو دياورا، لاعب وسط منتخب غينيا، أحد المواهب الواعدة والمتميزة التي قد تكون مفاجأة البطولة.

بدأ دياوارا مشواره في فرق الناشئين في غينيا قبل أن يرحل إلى سان مارينو الذي يلعب بدوري الدرجة الثالثة في إيطاليا وعمره لا يزيد عن 17 عامًا، ولفت أنظار مسؤولي نادي بولونيا الذين حرصوا على ضمه في 2015 بمقابل 400 ألف جنيه إسترليني، وراهن المدير الرياضي باناتاليو كورفينو على تسويقه بشكل رائع وهو ما حدث بالانتقال إلى نابولي بعد موسم واحد مقابل 11 مليون جنيه إسترليني.

شارك دياوارا في تشكيلة نابولي خلال 19 مباراة في الموسم الماضي، ويعد الدينامو في خطة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي وساهم في قيادة منتخب غينيا لعبور التصفيات ببراعة.

ومن المنتظر أن يكون دياوارا أساسيًّا في خطة المدرب البلجيكي بول بوت كلاعب ارتكاز مميز وهو ما يجعله أحد اللاعبين الواعدين المرشحين لظهور قوي في أمم أفريقيا.

آدم وناس

يلمع اسم آدم وناس في تشكيلة منتخب الجزائر فهو نجل الحارس حاجي وناس ومولود في فرنسا وبدأ مشواره بأندية صغيرة في فرق الشباب منها نادي تور الفرنسي.

في 2013، وقَّع وناس عقدًا مع فريق بوردو الفرنسي وانضم للفريق ب ثم تم تصعيده للفريق الأول عام 2015 وبدأ اللاعب الجزائري مشوار التألق وسجل 8 أهداف في 49 مباراة خلال موسمين.

وانتقل وناس من بوردو إلى نابولي الإيطالي مقابل 4 ملايين يورو في صيف 2017 وشارك في الموسم الماضي خلال 26 مباراة وسجل 4 أهداف وصنع هدفًا.

لعب وناس في منتخب فرنسا تحت 20 عامًا ولكنه اختار اللعب باسم الجزائر وانضم لخوض تصفيات مونديال 2018، وخاض 6 مباريات دولية، ويعد وناس من أبرز المواهب في صناعة اللعب بالجزائر ويسعى للتألق في البطولة.

أشرف حكيمي

يبحث الظهير الأيمن المغربي أشرف حكيمي عن استعادة بريقه بعد أن تعافى من الإصابة التي تعرض لها في أربطة الركبة.

ويعد حكيمي أحد خريجي قطاع الناشئين في ريال مدريد الإسباني ولعب للفريق الأول موسم 2017 – 2018 وساهم في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا وخاض 17 مباراة وسجل هدفين.

ورحل حكيمي معارًا إلى بروسيا دورتموند الألماني في الموسم الماضي وشارك في 27 مباراة وسجل 3 أهداف وصنع 7 أهداف لزملائه، ويلعب حكيمي كظهير أيمن وأيسر.

وانضم حكيمي لمنتخب المغرب في 2016 وعمره 18 عامًا فقط، ويعد أحد الخيارات الأساسية في تشكيلة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، وهو مرشح بقوة للتألق مع أسود الأطلس بعد التعافي من الإصابة.

وقال هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، إن حكيمي لاعب رائع يجيد في أكثر من مركز ويمثل حلًّا دفاعيًّا مميزًا لرينارد بخلاف أنه أحد صانعي الألعاب بتمريراته العرضية المتقنة.

وأضاف: ”متفاءل بظهور بعض الصاعدين في أمم أفريقيا على رأسهم الصرارفي لاعب تونس ودياوارا لاعب غينيا أيضًا موسى واغو الذي بدأ الحصول على فرصته في برشلونة“.

 

صامويل شيكويزي

يبحث النيجيري صامويل شيكويزي، لاعب وسط فياريال الإسباني، عن التألق في الكان بعد أن تمسك المدرب الألماني جيرنوت روهر المدير الفني لمنتخب نيجيريا بتواجده في كأس الأمم الأفريقية مفضلًا ضمّه على تركه، لخوض كأس العالم للشباب تحت 20 عامًا.

يعد شيكويزي أحد اكتشافات الأسطورة النيجيرية جاي جاي أوكوشا الذي تابعه وعمره لا يزيد عن 10 أعوام وتوقع له مستقبلًا مبهرًا وضمه لأكاديمية دياموند النيجيرية، وانطلق بعدها اللاعب إلى فياريال في عام 2017 وعمره لا يتجاوز 18 عامًا.

ولعب شيكويزي للفريق الأول لفياريال عام 2018 وأصبح ركيزة أساسية في فريق الغواصات وشارك في 47 مباراة وسجل 10 أهداف وصنع 4 أهداف وهو أحد اللاعبين الموهوبين سواء كجناح أو صانع لعب محوري أو لاعب ارتكاز.

انضم شيكويزي لقائمة منتخب نيجيريا في نوفمبر الماضي وبدأ الحصول على فرصته في 3 مباريات، قبل أن ينضم للقائمة النهائية التي تشارك في أمم أفريقيا.

موسى دجينيبو

يراهن منتخب مالي على موهبة اللاعب الصاعد موسى دجينيبو صاحب الـ21 عامًا والذي كان أحد عناصر فريق ييلين السنغالي واكتشفه مسؤولو نادي ستاندرليغ البلجيكي في عام 2017 ولمع بشدة ليرحل في الموسم الجديد إلى ساوثهامبتون الإنجليزي.

شارك دجينيبو في 39 مباراة هذا الموسم مع ستاندرليغ وسجل 11 هدفًا وصنع 6 أهداف ويجيد بشكل رائع في مركز الجناح الأيسر وشارك دجينيبو في التصفيات كاملة ويعد أحد العناصر الأساسية في تشكيلة مالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com