النادي الأهلي يهدد بعدم استكمال مسابقة الدوري المصري حال تأجيل أي مباراة بعد أمم أفريقيا

النادي الأهلي يهدد بعدم استكمال مسابقة الدوري المصري حال تأجيل أي مباراة بعد أمم أفريقيا

المصدر: محمد جمال

عقد مجلس إدارة النادي الأهلي اجتماعًا طارئًا برئاسة محمود الخطيب لمناقشة موقف النادي من المواعيد الخاصة ببقية مباريات الدوري والتي أعلن عنها اتحاد الكرة مؤخرًا.

وناقش المجلس ما ترتب على هذه المواعيد من عدم تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الأندية المتنافسة سواء في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء في الممتاز، وكذلك إهدار حقوق بعض الأندية جراء عدم إقامة المباريات المؤجلة قبل انطلاق مباريات الأسبوع الأخير للدوري والتي تجاهل اتحاد الكرة إقامتها في وقت واحد بالمخالفة لقواعد اللعب النظيف.

وتطرق المجلس إلى دراسة جدول الدوري منذ بداية الموسم وتعاون النادي الأهلي في الكثير من الأوقات وأداء مباراة كل 72 ساعة طوال 8 مباريات (ألحقت بفريق الكرة أضرارًا عديدة) وعدم التعقيب من جانب النادي على التأجيلات المتكررة للمباريات حرصًا على استقرار المسابقة وتهدئة الأجواء أملًا أن يضطلع الكل بمسؤولياته ويحافظ على حقوق كل الأطراف.

وشهد الاجتماع أيضًا مناقشات طويلة حول الضرر البالغ الذي سيلحق بالنادي الأهلي مجددًا جراء عدم استكمال مسابقة الدوري قبل انطلاق بطولة الأمم الأفريقية وحاجته إلى فترة زمنية تكفي للتجهيزات الفنية والإدارية، وفي الوقت ذاته ينتهي القيد الأفريقي للأندية المصرية المشاركة في البطولات الأفريقية يوم 31/7/2019، وبالتالي لن يكون هناك وقت سوى أسبوع واحد فقط للقيام بكل ما سبقت الإشارة إليه، فضلًا عن خطورة تلاحم المواسم والتي تسببت في إصابات اللاعبين وفقدانهم لمستواهم البدني والفني.

وانطلاقًا من الثوابت وحرصًا على مصلحة النادي الحالية وفي الموسم الجديد قرر مجلس الإدارة في نهاية اجتماعه الطارئ ما يلي:

1. عدم استكمال مسابقة الدوري حال تأجيل أي من مباريات النادي إلى ما بعد بطولة الأمم الأفريقية وحفظ حق النادي الأهلي المشروع في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والقادم، بما يضمن راحة لاعبيه وقيام النادي بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد، تفاديًا لما تحمله الأهلي وحده دون غيره خلال السنوات الثلاث الماضية ولاعبوه وجماهيره من تبعات كثيرة بسبب تلاحم المواسم على نحو غير مسبوق في العالم.

2. عدم خوض بقية مباريات الدوري إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل انطلاق مباريات الجولة الـ34 للدوري قياسًا بما جرى مع النادي الأهلي بخصوص العامل الزمني عند أداء مبارياته المؤجلة في السابق.

3. الرفض القاطع لإقامة مباريات الأسبوع الأخير للدوري إلا في وقت واحد بما يضمن العدالة وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية سواء في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء.

4. عدم الممانعة في أداء المباريات المؤجلة من كأس مصر خلال الفترة التي تقام فيها المباريات المؤجلة من بطولة الدوري طالما هناك رغبة لدى اتحاد الكرة لاستكمال المسابقتين هذا الموسم.

5. مطالبة اتحاد الكرة بالإعلان عن جدول ثابت لجميع المباريات المتبقية في بطولتي الدوري والكأس يحقق العدالة بين الجميع ولا يتم تغييره في اللاحق لأي سبب خاصة أن الأندية تحتاج إلى وقت كافٍ للتجهيز والإعداد للموسم الجديد.

مرتضى منصور يهاجم الخطيب ويهدد بعدم خوض مباراة الإنتاج الحربي

من جهته، وجّه مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، انتقادات حادة لمحمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، بعد البيان، وقال مرتضى منصور في تصريحات تلفزيونية: ”هل محمود الخطيب خاطف الدولة، نرفض ما يفعله مجلس الأهلي بشكل نهائي، وأحذر اتحاد الكرة من الانصياع لطلبات النادي الأحمر، لأننا لا نعمل عند الأهلي وعند وليد آزارو، وإذا كنت في أولى حضانة رئاسة نادي يا خطيب فأنا في العمل الإداري من سنوات طويلة والقرارات يجب أن تكون لمصلحة الدولة“.

وأشار إلى أن الاتحاد المصري اعتبر الزمالك مهزومًا بعدما رفض النادي خوض لقاء مصر للمقاصة، وطالبهم بمعاملة الأهلي بالمثل في اللقاءات المقبلة، وأعلن مرتضى منصور عن رفضه التام خوض مباراة الإنتاج الحربي ببطولة الدوري قبل مواجهة الأهلي للمقاولون العرب.

وقال رئيس القلعة البيضاء: ”لن أخوض مباراة الإنتاج الحربي قبل لعب الأهلي مباراته أمام المقاولون العرب، وملتزم بالجدول الذي تم إرساله من جانب لجنة المسابقات في الساعات الماضية، والخطيب يقوم بالاستقواء بالجماهير، ويجب أن يعرف جيدًا أن الجماهير لا تحبه“.

وأضاف ”إذا لم يلعب الأهلي مباراتين قبل بطولة أمم أفريقيا فلن ألعب مواجهتي الإنتاج الحربي ومعها حرس الحدود أو الجونة“.

وقال رئيس الزمالك: ”الخطيب أساء لتاريخ النادي الأهلي ويريدون أن يقوموا بتشتيت تركيزنا قبل نهائي الكونفدرالية الأفريقية، وأعضاء الجبلاية كلهم رجال على قدر المسؤولية ورفضوا تنفيذ مخطط الأهلي وأحمد شوبير والذي كان يريد إكمال المسابقة وضغط مباريات الزمالك لإنهاء البطولة قبل أمم أفريقيا“.