الإخفاق الكروي يلقي بظلاله على الرياضة المصرية 2014 – إرم نيوز‬‎

الإخفاق الكروي يلقي بظلاله على الرياضة المصرية 2014

الإخفاق الكروي يلقي بظلاله على الرياضة المصرية 2014

ألقى إخفاق كرة القدم بظلاله على الرياضة المصرية في 2014 بينما توارت في الظل نجاحات أخرى من بينها تألق نادر لمصري في ألعاب القوى العالمية.

وكان الإخفاق في التأهل لكأس الأمم الأفريقية لثالث مرة على التوالي بمثابة صدمة للمصريين الذين استمتعوا خلال العقد الماضي بفترة ذهبية أحرز فيها المنتخب المصري اللقب القاري 3 مرات متتالية بين 2006 و2010.

لكن منتخب الفراعنة بقيادة شوقي غريب – الذي فقد منصبه بعد الاخفاق في نوفمبر تشرين الثاني – مني بـ4 هزائم في مجموعته التي ضمت أيضا تونس والسنغال ليفشل حتى في التأهل كأفضل فريق يحتل المركز الثالث.

وجاء ذلك بعدما فشل منتخب تحت 20 عاما في التأهل لبطولة أفريقيا للشباب لأول مرة منذ 1999 كما أخفق منتخب تحت 17 عاما في الصعود لبطولة أفريقيا للناشئين.

وقال سمير زاهر الرئيس السابق للاتحاد المصري الذي كان يتولى المسؤولية حين نالت مصر ألقابها الثلاثة المتتالية في كأس الأمم الأفريقية إن ”نكسة المنتخبات المصرية“ هي أسوأ شيء تعرضت له كرة القدم في البلاد في آخر 20 عاما.

وقال زاهر ”أعتقد أن منتخب مصر لم يتعرض في أي وقت لمثل هذه الصدمة العنيفة بالخروج 3 مرات متتالية من التصفيات وهذا الخروج لا يتحمله الجهاز الفني واللاعبون فقط بل يتحمله قبلهم مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم.“

وكان النجاح الوحيد لكرة القدم في مصر في 2014 هو فوز الأهلي بكأس الاتحاد الأفريقي لأول مرة في تاريخه هذا الشهر، ليضع حدا لصيام الأندية المصرية عن إحراز لقب هذه البطولة منذ نشأتها في تسعينات القرن الماضي ثم دمجها مع كأس أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس في 2004.

وقال وائل جمعة مدير كرة القدم في الأهلي والذي فاز معه كلاعب بدوري أبطال أفريقيا 6 مرات ”تتويج الأهلي بلقب كأس الاتحاد الأفريقي أكد للجميع أن الأهلي سيظل دائما صاحب السعادة وراسم البسمة على وجوه المصريين.“

وفي بلد مهووس بكرة القدم، طغت اخفاقات اللعبة على تألق غير معتاد لرياضي مصري في ألعاب القوى.

ففي مايو أيار، فاجأ ايهاب عبد الرحمن المصريين وكذلك عالم ألعاب القوى بتسجيل 89.21 متر في رمي الرمح خلال لقاء بالدوري الماسي في شنغهاي الصينية وهو أفضل رقم في العالم تحقق في 2014.

وسجل عبد الرحمن بما حققه في شنغهاي رقما قياسيا افريقيا كما أنه اقترب من حاجز 90 مترا الذي لم ينجح في تخطيه سوى 10 متسابقين عبر التاريخ. والرقم القياسي العالمي يحمله التشيكي يان زيليزني وسجله في مايو أيار 1996.

وقال عبد الرحمن الذي اختتم العام بالفوز في كأس القارات بالمغرب مع الفريق الأفريقي محققا 85.44 متر ”ما حققته هذا العام سأظل أحلم بتحقيقه في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016.“

وأضاف عبد الرحمن (25 عاما) الذي تفوق برقمه في 2014 على الفائزين الثلاثة بالميداليات في أولمبياد لندن 2012 بالإضافة للثلاثة الأوائل في بطولة العالم لألعاب القوى 2013 في موسكو ”أتمنى أن أحافظ على مستواي في 2015 وأن يتطور رقمي لضمان الحصول على ميدالية أولمبية.“

كما واصل الرياضيون المصريون التألق في رياضات تسعى بقوة لدخول البرنامج الأولمبي.

وفاز رامي عاشور ببطولة العالم للاسكواش للمرة الثالثة في تاريخه بعد تفوقه في نهائي مصري خالص في الدوحة على محمد الشوربجي المصنف الأول عالميا كما نالت شيماء أبو اليزيد لقب السيدات في بطولة العالم للكاراتيه.

وعاد المصريون من الصين بعد أن حققوا 11 ميدالية بينها 3 ميداليات ذهبية في دورة الألعاب الاولمبية للشباب بينما شارك منتخب مصر لكرة السلة في كأس العالم لأول مرة منذ 1994 لكنه خسر كل مبارياته في إسبانيا ليودع البطولة مبكرا.

وفي ظل عدم الارتباط بأي مشاركة رسمية خلال 2015، ستتركز الأنظار في كرة القدم على جهود إعادة المشجعين بشكل كامل للمدرجات في المباريات المحلية بعد غياب طويل عقب كارثة استاد بورسعيد في 2012. ووافقت السلطات الأمنية هذا الشهر على عودة جزئية للجماهير مع بداية العام الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com