الأهلي والزمالك يتعادلان سلبيًا في قمة الكرة المصرية 117 – إرم نيوز‬‎

الأهلي والزمالك يتعادلان سلبيًا في قمة الكرة المصرية 117

الأهلي والزمالك يتعادلان سلبيًا في قمة الكرة المصرية 117

المصدر: فريق التحرير

أثرت الأمطار الغزيرة وأرضية الملعب السيئة على أداء الزمالك والأهلي في لقاء قمة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي اليوم السبت.

وحافظ الزمالك على صدارة المسابقة بعدما رفع رصيده إلى 54 نقطة من 23 مباراة متفوقًا بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي وحامل اللقب.

View this post on Instagram

تعادل الأهلي مع نظيره الزمالك سلبيا في مباراة القمة 117 التي جمعت بين الفريقين، اليوم السبت، على ملعب برج العرب بالإسكندرية في اللقاء المؤجل من الجولة السابعة عشر للدوري المصري لكرة القدم. حافظ الزمالك على الصدارة برصيد 54 نقطة بقيادة مدربه السويسري كريستيان جروس وارتفع رصيد الأهلي إلى 52 نقطة في المركز الثاني بقيادة مدربه الأوروغوياني مارتن لاسارتي. . . #إرم_نيوز #مصر #لايك #لايكات #رياضة #القمة #الأهلي_الزمالك #الأهلي #الزمالك #الدوري_المصري #منوعات #أخبار #برج_العرب #الاهلي_الزمالك #تفاعل #سناب #سنابات #alahli #alzamalek

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وأقيمت المباراة، المؤجلة من المرحلة 17، في أجواء صعبة للغاية بعد ان غمرت مياه الأمطار أرضية إستاد برج العرب، وأفسدت جانبًا كبيرًا من أرضية الملعب، ما أدى إلى غياب المتعة.

وسيطر الأهلي على الشوط الأول وكان الأكثر هجومًا واستحواذًا دون خطورة كبيرة على مرمى محمود عبد الرحيم (جنش) حارس وقائد الزمالك.

وأرسل النيجيري جونيور أجايي مهاجم الأهلي تسديدة علت مرمى جنش، بعد خمس دقائق من البداية قبل ضربة رأس من مروان محسن مرت إلى جوار القائم الأيمن.

وبدأ الزمالك في مبادلة الأهلي الهجوم بعد ربع ساعة من البداية بتسديدة من التونسي فرجاني ساسي، سيطر عليها محمد الشناوي حارس الأهلي.

وشهدت الدقية 23 أول هجمة خطيرة للزمالك عندما سدد ساسي ركلة حرة مرت من بين أقدام ثلاثي دفاع الأهلي، ثم مرت أمام محمود عبد المنعم (كهربا) مهاجم الزمالك قبل أن يسيطر عليها الشناوي.

واستقبل محسن تمريرة عرضية في الدقيقة 25 بضربة رأس ذهبت على يمين المرمى، وبعدها بدقيقتين أرسل عمرو السولية تسديدة سقطت من يد جنش وأبعدها المدافع عبد الله جمعة إلى ركلة ركنية.

وضغط الزمالك في الشوط الثاني لكن الخطورة كانت عبر أجايي الذي فشل في هز الشباك عندما مرت كرة أمامه ليهدر فرصة خطيرة للأهلي.

وكاد البديل جيرالدو أن يشكل خطورة على مرمى الزمالك بعد ساعة من البداية، عندما أرسل تمريرة عرضية أعادها رمضان صبحي إلى السولية الذي سدد بقوة في يد جنش.

ولم يستغل البديل المغربي وليد أزارو فرصة وجوده منفردًا بجنش، إذ بدلًا من التسديد في المرمى أعاد الكرة للخلف لتضيع فرصة خطيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com