نجاة “تريزيجيه” تفتح ملف حوادث السير في الكرة المصرية

نجاة “تريزيجيه” تفتح ملف حوادث السير في الكرة المصرية

منذ أيام قليلة، أنقذت العناية الإلهية اللاعب محمود حسن “تريزجيه”، نجم وسط النادي الأهلي المصري، من الموت، إثر حادث سير مروع، عقب اصطدام سيارته، بسيارة نقل عام.

ويفتح حادث “تريزجيه” ملف حوادث السير، التي هزت الكرة المصرية في عصورها المختلفة.

جاء اللاعب محمد حسن اليماني، نجم الإسماعيلي وستاندرليج البلجيكي السابق، على رأس قائمة حوادث السير للاعبي الكرة المصرية، عقب تألقه في بطولة كأس العالم للشباب عام 2001، واقترابه من الانتقال إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، حيث تهشمت سيارة “اليماني” وتعرض لإصابة خطيرة، جعلته يبتعد عن الملاعب لفترة تصل إلى عام كامل، ثم يتراجع مستواه، لتتبخر أحلامه في الاحتراف بالدوري الإيطالي.

وقد أعاد حادث “اليماني” الذكرى السوداء للحادث الأليم، الذي راح ضحيته ثنائي الإسماعيلي محمد حازم وعلي أغا، عقب لقاء غزل المحلة عام 1986.

ولقى أحمد إكرامي، شقيق حارس مرمى النادي الأهلي الحالي، مصرعه إثر حادث سير، بعد تألقه ببطولة العالم للشباب عام 1997، كما فقد أحمد وحيد ورامي جمعة، ثنائي الترسانة، حياتهما في حادث سير عام 2006.

وتوفى محمود نونو، لاعب فريق الشباب بالأهلي، إثر حادث أليم، في عيد الأضحي المبارك الماضي، كما لقى إبراهيم العدوي، لاعب طلائع الجيش، مصرعه عام 2008، في حادث سير، على طريق طنطا، وأيضا أيمن رمضان، نجم الإسماعيلي السابق، وأيمن شكري، لاعب تلفونات بني سويف السابق، وإيهاب هارون، مدافع فريق إبشواي، وإيهاب أبوزيد سكر، قائد بترول أسيوط.

كما نجا حسام عاشور، لاعب وسط الأهلي، من الموت، بعد انقلاب سيارته، بينما توفى عامل غرفة خلع الملابس بوادي دجلة، بعد حادث سير لحافلة نقل الفريق، أدى أيضا لإصابة المدرب البلجيكي السابق والتر مويس.