خناقة “الكابتن” وفضيحة “العجلاتي” ولدغة “رؤوف” أبرز ذكريات الكونفدرالية

خناقة “الكابتن” وفضيحة “العجلاتي” ولدغة “رؤوف” أبرز ذكريات الكونفدرالية

يملك النادي الأهلي ذكريات بالجملة في مسيرته مع مشاركاته في بطولة كأس الكونفدرالية قبل خوض اللقاء النهائي أمام سيوي سبور الإيفواري.

وشارك الأهلي مرتين بالبطولة عامي 2003 و2009 وهذه المشاركة الثالثة للفارس الأحمر في تاريخ الكونفدرالية.

أبرز الذكريات تتمثل في فضيحة الفريق تحت قيادة المدرب البرتغالي الأسبق توني أوليفيرا والشهير بـ”العجلاتي” كما كانت تلقبه جماهير الأهلي وخسر أمام إينوجو النيجيري برباعية ليودع البطولة من دور الـ16.

وشهدت المشاركة الثانية عام 2009 واقعة مشاجرة شادي محمد كابتن الفريق مع المدرب البرتغالي مانويل جوزيه في لقاء الإياب أمام سانتوس الأنجولي لتتخذ الإدارة قراراً بالإطاحة بشادي من الفريق.

وفي العام الحالي ، عبر الأهلي بشق الأنفس نظيره الدفاع الحسني الجديدي المغربي بهدف قاتل لأحمد رؤوف.

واللافت أن الأهلي خاض البطولة هذا العام بثلاثة مدربين مختلفين هم محمد يوسف وفتحي مبروك ثم الأسباني خوان كارلوس جاريدو.