3 شخصيات وراء طرد فاروق جعفر من الجبلاية

3 شخصيات وراء طرد فاروق جعفر من الجبلاية

المصدر: القاهرة - من كريم محمد

لم يكن قرار إقالة فاروق جعفر من منصبه كمدير فني لاتحاد الكرة المصري مفاجئاً، في ظل حملة الانتقادات الممنهجة التي تعرض لها ”أوناسيس الكرة المصرية“ في الفترة الأخيرة، عقب خروج المنتخب المصري من تصفيات كأس الأمم الإفريقية.

جعفر الذي تولى منصب المدير الفني لاتحاد الكرة قبل 10 أشهر لم تكن له أي بصمة تذكر في مشواره مع الجبلاية ونال انتقادات حادة بسبب تفرغه لتحليل مباريات الدوري الممتاز.

شبكة إرم ترصد الشخصيات التي لعبت دوراً في الإطاحة بفاروق جعفر من منصبه كمدير فني لاتحاد الكرة:

أحمد شوبير

لعب شوبير دوراً كبيراً في إقالة فاروق جعفر بعد أن قاد حملة إعلامية ضخمة ضد المدير الفني لاتحاد الكرة.

واتهم مدحت شلبي مقدم البرامج الشهير شوبير، تلميحاً، بأنه السبب وراء إقالة جعفر نظراً لظهور الأخير في برنامج شلبي ورفضه التعاقد مع القناة التي يعمل بها شوبير.

محمود الشامي

توعد محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة فاروق جعفر بعد أن اتهمه الأخير بتدبير مؤامرة للإطاحة به وتقديمه كبش فداء لفشل مجلس الجبلاية.

الشامي كان أكثر المتحمسين للتعاقد مع جعفر إلا أنه انقلب عليه في الفترة الأخيرة واتهمه بالفشل في الإدارة الفنية للجبلاية بل وطالبه بالتفرغ والابتعاد عن الفضائيات مما أثار حفيظة نجم الزمالك الأسبق.

جعفر كشف عن دور الشامي في إقالته وأكد أنه راح ضحية لمخطط عضو الجبلاية لإبعاد الأنظار عن المتسبب الحقيقي في فشل مسؤولي الجبلاية.

حسن فريد

كان حسن فريد نائب رئيس اتحاد الكرة والرجل الثاني في الجبلاية أحد الداعمين بقوة لإقالة جعفر.

فريد أبدى غضبه من تصريحات جعفر والتي حمل خلالها مجلس الجبلاية مسؤولية الإخفاقات التي تتعرض لها الكرة المصرية، وأكد أن المشرف على المنتخب الأول وهو فريد يجب محاسبته على الفشل الذي عاشه الفراعنة سواء مع الأمريكي بوب برادلي أو فاروق جعفر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com