تركي آل الشيخ: النادي الأهلي يمرض ولا يموت.. ولم أتواصل مع محمود الخطيب في رحلة علاجه (فيديو)

تركي آل الشيخ: النادي الأهلي يمرض ولا يموت.. ولم أتواصل مع محمود الخطيب في رحلة علاجه (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أعرب تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، عن استعداده لدعم أي فريق مصري بصفته رئيسًا للاتحاد العربي الرياضي.

وقال آل الشيخ في تصريحات تلفزيونية، يوم السبت: ”النادي الأهلي عزيز عليّ وأنا من محبيه، وأتمنى لكل محبيه الخير، لكني أمتلك الآن ناديًا أهتم به“.

وعن تعثر الأهلي في الفترة الحاليّة، شدَّد آل الشيخ: ”الأهلي يمرض ولا يموت، فعمره 110 أعوام، الحكاية أن الأهلي خسر 3 مباريات“.

وأضاف: ”ليس المارد الأحمر الذي يهتز بـ 3 هزائم، وهناك فرق تحتاج إلى عشرات السنوات للحصول على ربع بطولاته“.

وأردف: ”لم أتواصل مع محمود الخطيب، رئيس الأهلي، خلال رحلته العلاجية وأتمنى له الشفاء  والعودة بكل خير إلى وطنه وأهله“.

وأشار آل الشيخ إلى أن مباراة السوبر السعودي المصري بين الأهلي واتحاد جدة تأجلت بسبب ظروف الأهلي وإدارته، مؤكدا أن التأجيل في صالح الطرفين.

ونفى رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، علمه بما يتردَّد حول محاولة القلعة الحمراء التعاقد مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز، مازحًا: ”رامون دياز كان بداية أزمته مع الأهلي“.

الزمالك

وتطرق آل الشيخ للحديث عن خروج الزمالك من البطولة العربية، قائلًا: ”كنت أتمنى أن يستمر الزمالك في البطولة العربية حتى ينشغل بها عن بطولة الدوري الممتاز، وهذا الأمر يصب في مصلحة بيراميدز.“

وعن رأيه في مستوى كريستيان جروس المدير الفني للزمالك، الذي يقود الفريق لتصدر جدول الترتيب: ”غير نادم على مساعدة الزمالك في التعاقد مع جروس، بالرغم من أنه منافس لبيراميدز، وغير نادم على دعم أي من الأندية المصرية أو العربية.“

وودَّع الزمالك كأس زايد بعد الخسارة بركلات الترجيح أمام الاتحاد السكندري في دور الـ16.

وتحدَّث عن إمكانية مشاركة حامل لقب البطولة بكأس العالم للأندية، قائلًا: ”عقبة وحيدة أمام مشاركة بطل كأس زايد في بطولة كأس العالم للأندية، وهو أن الاتحاد الدولي يتحفظ على البطولات التي تمثل عرقًا أو لونًا بعينه، لكننا نؤكد لهم أنها تضم أندية تمثل قارتي آسيا وأفريقيا“.

وانتقل للحديث عن أمم أفريقيا بعد سحب تنظيمها من الكاميرون: ”أدعم استضافة المغرب لبطولة أمم أفريقيا 2019.. وبالطبع مصر قادرة على تنظيم البطولة لكن التقدم لاستضافتها من عدمه أمر يرجع إلى الاتحاد المصري لكرة القدم“.