مباراة مصر وتونس.. 5 مكاسب حصدها الفراعنة بعد اصطياد نسور قرطاج

مباراة مصر وتونس.. 5 مكاسب حصدها الفراعنة بعد اصطياد نسور قرطاج

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

استطاع منتخب مصر حصد فوز معنوي على حساب ضيفه تونس بنتيجة 3-2 مساء الجمعة على ملعب برج العرب في الإسكندرية في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة لدور المجموعات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

ونجح منتخب مصر بقيادة مدربه المكسيكي خافيير أجيري بتحقيق بعض المكاسب بخلاف الفوز الذي لا ينفع في سباق الصدارة، خاصة أن منتخب مصر كان مطالبًا بالفوز بفارق هدفين لتعويض هزيمته في الجولة الأولى بهدف نظيف في ملعب رادس.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز مكاسب منتخب مصر بعد اصطياد نسور قرطاج:

كسر العقدة التونسية

نجح منتخب مصر بتحطيم العقدة التونسية وتحقيق أول فوز رسمي على تونس منذ 16 عامًا كاملة.

وكان آخر فوز حققه منتخب مصر على حساب تونس في لقاء رسمي يوم 25 يناير العام 2002 في بطولة الأمم الأفريقية بهدف حازم إمام.

استمرار الانتصارات وتعزيز الثقة

عزز منتخب مصر ثقته مع مدربه المكسيكي خافيير أجيري، وحصد الفوز الرابع على التوالي مع الفراعنة منذ توليه المهمة خلفًا للأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري.

وسيفيد هذا الفوز في تصنيف منتخب مصر في الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“، إلى جانب أنه سيعطي المزيد من الثقة للاعبي مصر في المرحلة المقبلة.

تألق باهر

خطف باهر المحمدي مدافع منتخب مصر وفريق الإسماعيلي الأضواء في مباراة تونس بعدما سجل هدفًا مميزًا بضربة رأس، إلى جانب إجادته في بناء الهجمات بصورة ممتازة.

وارتكب المحمدي خطأ في كرة الهدف الأول لمنتخب تونس الذي سجله نعيم السليتي في الدقيقة 13 ولكنه قدّم بعد ذلك مباراة رائعة، وأحكم السيطرة على هجمات تونس.

وأشاد ضياء السيد المدرب العام لمنتخب مصر الأسبق في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“ بالمحمدي وتطوره بشكل سريع وحجزه مكانًا أساسيًا في تشكيلة الفراعنة وهو أمر ليس سهلاً بكل المقاييس.

وأضاف:“باهر لاعب موهوب، وسريع، ويجيد اللعب في أكثر من مركز، وأصبح عنصرًا أساسيًا في تشكيلة الفراعنة“.

جماعية أجيري

عزز منتخب مصر في عهد أجيري الأداء الجماعي، وتخلص من الاعتماد على محمد صلاح وحده، ورغم أن صلاح سجل هدف الفوز ولكنه جاء بمجهود جماعي وتبادل التمريرات مع صلاح محسن.

واستطاع منتخب مصر أن يقدم عرضًا جماعيًا وأكثر من جملة تكتيكية وسط الملعب ومع الأداء المتميز في الجانب الهجومي رغم المشاكل الدفاعية التي يتحملها اللاعبون بشكل واضح في إبعاد الكرات الخطيرة.

وجوه جديدة

حرص أجيري على الاستفادة من بعض الوجوه الجديدة في إطار خطة تجديد الدماء.

ومنح أجيري الفرصة في تغييراته لثلاثة لاعبين صاعدين أقل من 21 عامًا، وهم: صلاح محسن مهاجم الأهلي، ومحمد محمود لاعب وادي دجلة، وطاهر محمد طاهر جناح أيسر المقاولون.