مباراة مصر وأوروجواي.. هل تنتصر أفكار كوبر أمام هجوم تاباريز الساحق؟

مباراة مصر وأوروجواي.. هل تنتصر أفكار كوبر أمام هجوم تاباريز الساحق؟
Soccer Football - World Cup - Egypt Training - Ekaterinburg Arena, Yekaterinburg, Russia - June 14, 2018 Team Egypt during training REUTERS/Damir Sagolj

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يترقب عشاق الكرة المصرية والعربية، المواجهة النارية التي تجمع بين منتخب مصر ضد نظيره أوروجواي، الجمعة، في منافسات بطولة كأس العالم في روسيا 2018.

وبدأت منافسات هذه المجموعة بفوز ساحق للمنتخب الروسي على حساب نظيره السعودي بخماسية دون رد، ليتصدر الدب صاحب الأرض ترتيب المجموعة الأولى.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز الأمور عن مباراة مصر وأوروجواي:

فوارق تاريخية

من المؤكد أن الفوارق بين المنتخبين تاريخيًا كبيرة وشاسعة، خاصة على مستوى المشاركة في بطولة كأس العالم، أوروجواي هي بطل المونديال عامي 1930 و1950 بينما شارك منتخب مصر مرتين فقط عامي 1934 و1990.

وتقابل المنتخبان مرة وحيدة وديًا في عام 2006 باستاد الإسكندرية، وفاز منتخب أوروغواي بثنائية دييغو غودين، بينما أحرز هدف مصر عبدالظاهر السقا.

دويتو الرعب

يراهن منتخب أوروجواي مع مديره الفني الوطني أوسكار تاباريز على الدويتو المرعب في خط الهجوم، بوجود لويس سواريز نجم برشلونة الإسباني وإدينسون كافاني نجم باريس سان جيرمان الفرنسي.

ويعتمد هجوم أوروجواي على قوة هذا الثنائي وخبراته وقدراته التهديفية وأدائه السريع من أجل إيقاف خطورة هذا الثنائي تحديدًا سواء بالرقابة الفردية أو الضغط المكثف.

وأكد ربيع ياسين، مدافع منتخب مصر في مونديال 1990، لشبكة ”إرم نيوز“ أنه لابد من إحكام الرقابة والتركيز الشديد وعدم منح سواريز وكافاني أي مساحات للتعبير عن قدراتهما الهجومية.

وأضاف: ”المهمة ليست سهلة، ولكنها ستجعل منتخب مصر يتحكم في إيقاع المباراة فخط الوسط يستطيع التعامل مع لاعبي أورغواي، ولكن الأزمة كلها في تفوق هجوم الأوروغواي على دفاعنا نظريًا وهو ما تختلف حساباته داخل الملعب“.

موقف صلاح

ينتظر جمهور الكرة المصرية مشاركة محمد صلاح هداف البريمييرليغ ونجم ليفربول الإنجليزي بعدما تعرض لإصابة في أربطة الكتف منذ نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني.

وأعلن الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر جاهزية صلاح بنسبة 100% لخوض مباراة أوروغواي؛ إلا أن التشكيل المتوقع المسرب من الجهاز الفني لا يضم محمد صلاح الذي تم الإعلان من قبل أنه لن يشارك إلا في حالة الجاهزية التامة.

أفكار كوبر

يعتمد الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر على أفكاره الدفاعية البحتة لمواجهة خطورة هجوم أوروجواي ، بخلاف أن كوبر يلعب بهذا الأسلوب منذ توليه قيادة مصر في نهاية العام 2015.

ورغم الانتقادات الشرسة التي يواجهها كوبر باستمرار بسبب طريقته الدفاعية والعقم التهديفي، خاصة في غياب محمد صلاح نجم ليفربول وهداف الدوري الإنجليزي؛ إلا أن مخاوف الهزيمة الثقيلة ظهرت بعد خسارة السعودية بـ 5 أهداف أمام روسيا.

وتبدو طريقة كوبر 4-2-3-1 الأقرب للتطبيق في مباراة أوروجواي دون تغييرات على المستوى الخططي، ويعتمد كوبر على الكثافة العددية في مناطق الدفاع وثبات رباعي الخط الخلفي مع ضغط لاعبي الوسط في الثلث الأخير.

ويراهن كوبر على إمكانية تنظيم هجمات مرتدة معاكسة من جانب محمود حسن تريزيغيه يسارًا أو يمينًا عبر محمد صلاح حال مشاركته وعمرو وردة أو رمضان صبحي مع دقة تمريرات الثنائي عبدالله السعيد ومحمد النني.

من جانبه، أكد شوقي غريب مدرب منتخب مصر الأولمبي لشبكة ”إرم نيوز“ أنه واثق في الروح القتالية للاعبي منتخب مصر وقدرتهم على تعويض الفوارق الفردية مع لاعبي أوروغواي.

وأضاف: ”مصر لديها جهاز فني مستقر منذ فترة كبيرة، وأعتقد أن خطة كوبر مع طريقته التي يعتمد عليها هي الأقرب للمشاركة في مباراة أوروغواي“.

وتوقع غريب تألق محمود حسن تريزيغيه وعبدالله السعيد في تنظيم الكرات المرتدة السريعة التي ستزعج دفاع أوروغواي.