منتخب مصر يصوم عن التهديف في غياب محمد صلاح ويتعادل مع كولومبيا سلبيًا

منتخب مصر يصوم عن التهديف في غياب محمد صلاح ويتعادل مع كولومبيا سلبيًا

المصدر: رويترز

صام لاعبو منتخب مصر عن التهديف في غياب الهداف محمد صلاح في تعادل دون أهداف مع كولومبيا وديًا في إيطاليا ضمن استعدادات المنتخبين لكأس العالم لكرة القدم في روسيا هذا الشهر.

وتمكن الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب مصر من الاطمئنان على وجود بديل لـ“صلاح“ مهاجم ليفربول المصاب منذ نهائي دوري أبطال أوروبا، والذي من المحتمل أن يغيب عن مباراة أوروجواي في مستهل مشوار مصر بكأس العالم.

وحاول كوبر الاعتماد على ”رمضان صبحي“ في الجهة اليسرى، ومحمود حسن تريزيغيه في الجهة اليمنى، ليكون أحدهما بديلًا لـ“صلاح“، لكن تريزيغيه لم يستمر طويلًا في الملعب، وخرج بعد بداية الشوط الثاني بعشر دقائق ليحلَّ بدلًا منه أحمد المحمدي. واطمأن الجهاز الفني على انسجام مدافعي مصر، خاصة بعد الضغط الهجومي الكبير من لاعبي كولومبيا.

ومن المقرر أن يعلن كوبر قائمته النهائية المؤلفة من 23 لاعبًا يوم الاثنين، حيث ذكرت تقارير أنه استقر بشكل كبير على استبعاد: محمد عواد، ومحمود حمدي الونش، وأحمد جمعة، وعمرو طارق، وكريم حافظ.

ويتوجه منتخب مصر يوم الثلاثاء إلى بلجيكا لمواجهة منتخبها في اليوم التالي في آخر مباريات ”الفراعنة“ قبل كأس العالم.

ولم يستغل منتخب كولومبيا خلال الشوط الأول هفوتين من الحارس محمد الشناوي كان بمقدوره أن يتقدم من خلالهما.

وسدّد جيمس رودريغيز ركلة حرة متقنة في القائم في الدقيقة 35، وبعدها ساعد اللاعب زميله خوان كوادرادو على الانفراد بالشناوي، لكن تسديدة كوادرادو علت العارضة.

وكان طارق حامد لاعب وسط مصر سدَّد بعد ربع ساعة كرة قوية مرت على يسار مرمى كولومبيا، ولم يستغل تريزيغيه هجمة مرتدة سريعة، بينما اقترب منتخب مصر من التسجيل في الدقيقة 33 عندما أرسل عبد الله السعيد عرضية من ركلة ركنية مرت أمام مرمى كولومبيا، وأمام أحمد حجازي، دون استغلالها.

وتألق ديفيد أوسبينا حارس كولومبيا، وأنقذ أخطر فرصة لمنتخب مصر في الدقيقة 42، عندما أبعد رأسية رمضان صبحي متوسطة القوة بصعوبة بالغة.

ومع بداية الشوط الثاني أجرى كوبر تغييرًا باشراك الحارس المخضرم عصام الحضري (45 عامًا) بدلًا من الشناوي، في الوقت الذي أجرى فيه خوسيه بيكرمان ثلاثة تغييرات دفعة واحدة.

ومرَّ تريزيغيه من الجهة اليمنى، وأرسل عرضية رائعة على حدود منطقة جزاء كولومبيا مع الدقيقة 48، سددها عبد الله السعيد أعلى العارضة.

وسيطر منتخب كولومبيا على الكرة في بداية الشوط الثاني، وحاصر منتخب مصر في نصف ملعبه، وتعدَّدت العرضيات الخطيرة على مرمى الحارس البديل عصام الحضري تكفل بإبعادها سعد سمير قلب الدفاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com