10 لاعبين وقعوا للأهلي والزمالك في وقت واحد – إرم نيوز‬‎

10 لاعبين وقعوا للأهلي والزمالك في وقت واحد

10 لاعبين وقعوا للأهلي والزمالك في وقت واحد

المصدر: القاهرة ـ من كريم محمد

جاء قرار اتحاد الكرة المصري، بإيقاف باسم علي، مدافع النادي الأهلي المنتقل إليه الصيف الماضي من المقاولون العرب، لمدة شهر مع تغريمه 77 ألف جنيه مصري (10 آلاف دولار تقريبًا)، ليفتح الملف الأسود لنجوم الكرة المصرية الذين راحوا ضحية التوقيع لناديين.

”إرم نيوز“ تفتح ملف اللاعبين الذين عاقبهم اتحاد الكرة بسبب التوقيع لناديين وأيضًا اللاعبين الذي ارتكبوا نفس الواقعة، ولم يتم فرض عقوبات ضدهم خلال السنوات القليلة الماضية.

1 ـ سعيد عبدالعزيز

ربما لا تتذكر الأجيال التي تتابع كرة القدم حاليًا اسم سعيد عبدالعزيز، ظهر أيسر فريق غزل المحلة، الذي كان مثار أزمة بين قطبي الكرة المصرية.

سعيد عبدالعزيز لمع نجمه في أواخر التسعينات من القرن الماضي، واستهدفه مسؤولو الأهلي لتعويض رحيل محمد عمارة إلى هانزا روستوك الألماني، لكن الزمالك دخل طرفًا المفاوضات ووقع اللاعب للناديين في صيف 1999، لكنه استقر به المقام في الأهلي بفضل استمارة الرغبة باللعب للأحمر.

وفي ذلك الوقت، لم يتعرض ”عبدالعزيز“ لعقوبة الإيقاف، والغريب أنه لم يقدم المستوى المطلوب في المرحلة التي قضاها مع الأهلي.

2 ـ رامي سعيد

نفس النهج تقريباً قام به رامي سعيد، ظهير أيمن المقاولون العرب، في صيف 2000، ووقع للأهلي والزمالك بعد مفاوضات مكثفة من جانب الناديين، وأعلنت القلعة البيضاء عن انضمام اللاعب، ثم فوجئوا بارتدائه القميص الأحمر ومشاركته في تدريبات الأهلي.

رامي سعيد لم يظهر أيضًا بالمستوى المطلوب مع الأهلي، ورحل بعد ضياع الدوري موسم 2002 – 2003 بقرارات إدارية واستكمل مسيرته الكروية في الاتحاد السكندري، ثم الترسانة واتحاد الشرطة.

3ـ شيكابالا

بعد هروبه من نادي الزمالك في صيف عام 2003 إلى باوك اليوناني مستغلاً عدم توقيع عقد رسمي، اضطر محمود عبد الرازق ”شيكابالا“ نجم سبورتنج لشبونة البرتغالي الحالي، للعودة إلى مصر في يناير 2007، لأداء الخدمة العسكرية.

واختار شيكابالا الأهلي، للعودة إلى صفوفه ليوقع على عقود انتقاله للفريق الأحمر بحضور عدلي القيعي مدير التعاقدات الأسبق وأيضًا حسام البدري المدرب العام الأسبق للأهلي.

وبعد أيام قليلة، وقع شيكابالا للزمالك بعد تدخل ممدوح عباس رئيس القلعة البيضاء الأسبق وعمرو الجنايني، وتم حل الأزمة ودياً.

4 ـ بشير التابعي

بعد نهاية عقده مع رايز سبور التركي، حرص بشير التابعي مدافع المنتخب على الترويج لنفسه ببراعة عام 2007، ونجح في جذب أنظار الأهلي ووقع بالفعل على عقود انتقاله للفريق الأحمر.

التابعي تراجع عن العقود التي وقعها مع الأهلي، وانتقل للزمالك بعد تدخل ممدوح عباس رئيس النادي إلا أنه لم يستمر طويلاً ورحل بعد تجربة ثانية فاشلة.

5 ـ وائل جمعة

بعد أن لمع نجمه في صفوف غزل المحلة في موسم 1999 – 2000 ، دخل وائل جمعة دائرة اهتمامات قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك.

جمعة وقع بالفعل للزمالك بعد أن تلقى عرضًا جيدًا إلا أن الأهلي نجح في قلب الموازين وحصل على توقيع اللاعب وقيده ليحصل على خدمات أحد أفضل مدافعي إفريقيا على مدار التاريخ.

6 ـ وائل القباني

وقع أيضاً وائل القباني مدافع الزمالك الأسبق على عقود انتقاله للأهلي بعد نهاية عقده مع الزمالك.

وتراجع القباني عن الرحيل للأهلي في صيف 2003، وأنهى الأمر بشكل ودي بعد اتصالات مع الإدارة الحمراء.

7 ـ أحمد جلال

تعرض أحمد جلال مهاجم الأهلي الأسبق للإيقاف لمدة موسم كامل، بعد أن وقع للأهلي والإسماعيلي في نفس التوقيت عقب رحيله من الشرقية.

وبعد انتهاء إيقافه لم يقدم جلال المستوى المطلوب، ورحل بعد ذلك للاتحاد السكندري والمقاولون العرب.

8 ـ شريف عبدالفضيل

وقع شريف عبدالفضيل مدافع الإسماعيلي، للأهلي والزمالك في صفقة شهدت الكثير من الشد والجذب بين قطبي الكرة المصرية.

عبد الفضيل وقع للزمالك، ثم فاجأ الجميع بالرحيل للأهلي في يوم طويل في صيف 2009.

9 ـ إبراهيم سعيد

دخل أيضًا إبراهيم سعيد نجم المنتخب الوطني الأسبق القائمة بعد أن وقع للزمالك وعقده مستمر مع الأهلي، ليلجأ الفريق الأحمر للجنة الانضباط ويغرم سعيد ويوقفه لمدة موسم.

”هيما“ بعد انتقاله للزمالك أصبح لاعبًا عاشقاً للقلعة البيضاء ونسى تمامًا أنه بدأ مسيرته الكروية في النادي الأهلي.

10 ـ إسلام الشاطر

وقع إسلام الشاطر للأهلي، وعقده مستمر مع الزمالك الذي أعاره إلى اتحاد جدة السعودي.

الشاطر استغل بندًا في عقده مع الزمالك يسمح له بالرحيل للاحتراف سواء داخل أو خارج مصر، ولم يتم توضيحه لينتقل للأهلي مقابل سداد الشرط الجزائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com