”الشد والنفخ“ وأمور أخرى في تعادل الزمالك الأزرق

”الشد والنفخ“ وأمور أخرى في تعادل الزمالك الأزرق

المصدر: القاهرة ـ من محمد عطاالله

تعادل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك مع مضيفه اتحاد الشرطة بالجولة الثالثة من مباريات الدوري الممتاز لكرة التي اقيمت على ستاد المقاولون العرب دون حضور جماهيري.

التعادل أحرج الجهاز الفني للزمالك بقيادة حسام حسن الذي يعمل في ظروف غاية في التوتر منذ أن خسر مباراة السوبر أمام الأهلي.

بدأت المباراة غريبة، حيث ظهر الفريق الأبيض للمرة الأولى في تاريخه مرتديا طاقما أزرق، بدلا من زيه الاحتياطي المعروف الأخضر أو الروز.

ولتعادل الزمالك مع الشرطة عدة أسباب، هي:

ـ النفخ!

دخل الفريق الأبيض المواجهة كأنه ضمن الفوز، ثقة كبيرة نتيجة الفوز الكبير الذي تحقق على طلائع الجيش، الإعلام الأبيض ”نفخ“ الفريق بعد الفوز الكبير على الفريق العسكري بستة أهداف، حتى أعادهم اتحاد الشرطة لأرض الواقع.

ـ الشد..

توتر كبير ظهر على لاعبي الزمالك مع توالي إهدار الفرص، ظهر جليا بعد حصول أكثر من لاعب على إنذار، بالإضافة لاعتراضهم الدائم على حكم المباراة، بخلاف تواجد مرتضى منصور رئيس النادي في المقصورة الرئيسية وهو أمر كافي لوضع حمل ثقيل على الجهاز الفني واللاعبين لانفعاله الدائم.

ـ إهدار فرصة الهدف المبكر..

الزمالك كان بإمكانه إنهاء المباراة مبكرا وبفوز كبير لو تمكن عبدالله سيسيه من تسجيل فرصة الهدف السهل التي أتيحت له في بداية المباراة من عرضية حازم إمام المتقنة جدا، وقتها كان سيناريو الجيش من الممكن أن يتكرر مع الشرطة.

ـ الخطة..

حسام حسن يتحمل جزء من خسارة الفريق الأبيض بعدما دفع بخالد قمر كجناح أيمن رغم أنه يجيد في مركز رأس الحربة، ولا يملك امكانات الجناح، حسام دفع بخالد فقط من أجل إرضاء مرتضى منصور رئيس النادي الذي طالبه علنا بالدفع به بجوار عبدالله سيسيه.

ـ تنظيم القماش..

درس خالد القماش، المدير الفني لاتحاد الشرطة الفريق الأبيض جيدا، حاصر جميع عناصره المميزة أيمن حفني ومعروف وحازم إمام، ورغم تواضع مستوى حارس مرماه، نجح دفاع الفريق الشرطي في تقليل عدد الهجمات الخطيرة، مما قلل فرص تسجيل الهدف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com