أغاني جماهير ليفربول عن ”إسلام“ صلاح تضرب العنصرية في مقتل

أغاني جماهير ليفربول عن ”إسلام“ صلاح تضرب العنصرية في مقتل

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

دفع تألق المصري محمد صلاح مع ليفربول في أول مواسمه مع النادي الإنجليزي، جماهير الفريق للغناء له وإبداء استعدادها للتحول للإسلام، في حال استمر هو في تسجيل الأهداف.

وسجل صلاح 32 هدفًا في 38 مباراة مع الفريق هذا الموسم، في المسابقات كافة، وقاد الفريق للمركز الثالث في البريميرليغ.

وقالت الجماهير في الأغنية: “ إذا كان جيدًا بما يكفي بالنسبة لي إنه جيد بالنسبة لي. ولو سجل المزيد من الأهداف سأكون مسلمًا أيضًا“!

وصلاح أحد اللاعبين المسلمين المعروفين في إنجلترا، وبات حديث البريميرليغ منذ انتقاله إلى ليفربول مقابل 34 مليون جنيه إسترليني (48 مليون دولار)، قادمًا من روما الصيف الماضي، ويشتهر بإيمانه والتزامه الديني، وغالبًا ما يسجد في الملعب عقب تسجيل الأهداف.

هذا ما جعل هذه الأغنية الجديدة، التي أطلقها المشجعون، موضع ترحيب من الخبراء المتابعين للكرة العالمية، رغم أن جماهير الكرة الإنجليزية مشهورون بأنهم من الأسوأ في العالم، وفقًا للإحصاءات.

وبتحليل 1378 مباراة خلال موسمي 2015-16 و2016-17، شهدت هذه المباريات 539 حادثة ذات طبيعة عنصرية ومعادية للسامية ومعادية للوطن والقومية والإسلاموفوبيا، وفقًا لتقارير مجموعة بحثية أوروبية شهيرة، وكانت الجماهير البريطانية مسؤولة عن 59 من تلك الحوادث، أكثر من أي بلد آخر.

لكن هذه الأغنية غيّرت ما كان مشهورًا عن الجماهير البريطانية، حيث قالت بيارا بوار، المديرة التنفيذية لمركز دراسات أوروبية ضد العنصرية في أوروبا: ”هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها مثل هذا التقدير الإيجابي المفاجئ، الذي يشمل دين لاعب“.

ويطلق جمهور ليفربول لعب ”الفرعون“ أو ”ملك مصر“ على صلاح، وهناك أغانٍ أخرى أطلقوها عليه، بينها ما يقول ”أحضرناه من روما وسجل في كل مباراة. إنه مصري وله اسم رائع محمد“.

وأضافت بوار: ”الفوز يجعل الجميع يشعرون بالرضا. صلاح يلعب بشكل جيد جدًا، مما يثير المشجعين، ويجعلهم يقبلون خلفيته العرقية والدينية. اللاعبون الجيدون يكسرون الحواجز. ندرك أن تقدير شخص ما يؤدي إلى النظر في هويته، وبالنسبة لكثير من المشجعين يقبلون هوية اللاعب الذي يحبونه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com