نتائج انتخابات نادي الزمالك.. مرتضى منصور يبدأ الحرب وهذه أبرز ملامح المعركة – إرم نيوز‬‎

نتائج انتخابات نادي الزمالك.. مرتضى منصور يبدأ الحرب وهذه أبرز ملامح المعركة

نتائج انتخابات نادي الزمالك.. مرتضى منصور يبدأ الحرب وهذه أبرز ملامح المعركة

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أُسدل الستار على انتخابات نادي الزمالك المصري بعد صراع شرس ومثير، إثر فوز المستشار مرتضى منصور بمقعد رئاسة القلعة البيضاء على حساب منافسه أحمد سليمان.

ورغم فوز مرتضى منصور؛ إلا أن رئيس الزمالك لم يكن راضًا عن نتيجة الانتخابات في ظل فوز هاني العتال بمنصب نائب رئيس النادي، على حساب أحمد نجل مرتضى، إلى جانب فوز عبدالله جورج سعد بمنصب عضوية مجلس الزمالك من قائمة أحمد سليمان.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ ملامح الحرب التي بدأت بالفعل في مجلس الزمالك بعد فوز العتال، وعبدالله جورج..

مرتضى أعلن الحرب.

لم يستغرق الأمر سوى دقائق بعد نهاية عملية الانتخابات في نادي الزمالك حتى أعلن المستشار ”مرتضى منصور“ الحرب على هاني العتال.

ورفض ”مرتضى“ كافة محاولات إنهاء أي خلاف بشكل ودّي بينه وبين العتال، مطلقًا قذائفه بعد إعلان النتيجة، وأكد رفضه حضور ”العتال“ أي اجتماع لمجلس الإدارة، بخلاف أنه لا يعترف من الأساس بنجاح الأخير، وأكد أن عضوية ”العتال“ مزوَّرة، وعودته إلى سباق الانتخابات جاء بأمر مؤقت.

ويبدو أن تصريحات ”مرتضى منصور“ أشعلت الحرب بشكل واضح منذ البداية في مجلس الزمالك الجديد، خاصة أن رئيس النادي كان دائم الهجوم على ”العتال“ منذ اليوم الأول لترشّح الأخير.

أزمة حادة.

تبدو هناك أزمة حادة وواضحة في نادي الزمالك خلال المرحلة المقبلة، بعد نجاح العتال، وعبدالله جورج من قائمة أحمد سليمان.

وتبدو العلاقة صعبة بين العتال وجورج من ناحية، ومرتضى منصور من ناحية أخرى، خاصة أن الزمالك يعاني بشكل واضح من هذه المشاكل الإدارية التي أثرت عليه.

وأعلن ”جورج“ خلال تصريحات أنه يتمنى خدمة نادي الزمالك، والعمل من أجل مصلحة القلعة البيضاء مع المجلس الحالي بعد تكليف الجمعية العمومية له، وإعادة حقه بالفوز بعضوية المجلس بعد استبعاده من المجلس السابق.

رفض الاحتفالات.

تبدو الاحتفالات مرفوضة تمامًا من جانب ”مرتضى منصور“ بمنصب رئاسة الزمالك، وهو ما فسّره غياب رئيس النادي عن مراسم إعلان النتائج، وعدم حضوره احتفالات مناصريه بعد أن سقط نجله أحمد مرتضى في سباق نائب الرئيس.

وأبدى ”مرتضى منصور“ غضبه العارم من قرار الجمعية العمومية باختيار ”هاني العتال“ على حساب نجله أحمد وبفارق أكثر من 4 آلاف صوت.

سيناريو 2005.

يخشى الجميع سيناريو مجلس 2005 حين اشتبك مرتضى منصور مع إسماعيل سليم نائبه الأسبق، ووصل الأمر إلى درجة إطلاق النار على الأخير.

ويأمل جمهور وأعضاء الزمالك أن يتخطى النادي هذه الأزمات وهذا السيناريو الصعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com