العقوبات محلية ودولية.. الفيصلي يجهز ردًّا على تساؤلات الاتحاد العربي لكرة القدم

العقوبات محلية ودولية.. الفيصلي يجهز ردًّا على تساؤلات الاتحاد العربي لكرة القدم

أعلن النادي الفيصلي الأردني، اليوم الأحد أنه سيرد على الاتحاد العربي لكرة القدم، بشأن الاستيضاحات التي طلبها بشأن أحداث مباراة الفيصلي والترجي في نهائي البطولة العربية للأندية التي اختتمت الأحد الماضي في الاسكندرية المصرية.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، كشف النادي الفيصلي عن تسلمه رسميا كتابا من الاتحاد العربي لكرة القدم، يطلب فيه ردود 5 من لاعبي فريق الفيصلي وإداري الفريق بشأن ما جرى عقب المباراة النهائية للبطولة وما رافقها من محاولات للاعتداء على حكم المباراة المصري.

واعتدى  عدد من لاعبي النادي الفيصلي الأردني وإدارييه ومشجعيه على الحكم المصري إبراهيم نور الدين خلال وبعد انتهاء المباراة، وهو ما رصدته الكاميرات، ودونه الحكم في تقريره.

وقرر الاتحاد المصر لكرة القدم منع النادي الفيصلي من اللعب في القاهرة لمدة 5 سنوات على خلفية تلك الأحداث.

والعناصر المطلوب الاستماع لأقوالها هم اللاعبون إبراهيم الزواهرة  وبهاء عبد الرحمن وإبراهيم دلدوم  ومعتز ياسين ، وأكرم الزوي ومدير الفريق سليمان العساف الذي نطح الحكم بأرض الملعب.

وأكد أمين صندوق النادي الفيصلي وعضو الإدارة سامر الحوراني أن الإدارة ستعقد اجتماعا اليوم الأحد لتدارس طلب الاتحاد العربي، ومن ثم تجهيز الرد المناسب على ما جاء فيه.

وأشار الحوراني إلى أن الفيصلي حريص دائما على الالتزام بالروح الرياضية.

وأبدى الاتحاد الأردني لكرة القدم أسفه على تلك الأحداث.

ولا تستثنى المسابقات والمباريات الودية غير المعترف بها من عقوبات الفيفا التي تردع سلوكيات الخروج عن النص، وهو ما يعني رفع العقوبات التي سيفرضها الاتحاد العربي لكرة الدم على اللاعبين والإداريين للاتحاد الدولي لكرة القدم لاعتمادها رسميا.

وبحسب لوائح الفيفا، قد يمنع إداري فريق الفيصلي سليمان العساف من دخول الملاعب لعدة أشهر تمتد لسنة، كما سيتعرض اللاعبون الأربعة لعقوبات الإيقاف المحلي والدولي، مع منع الفيصلي من المشاركة في البطولة العربية مدة لا تقل عن عام مع غرامة مالية ضخمة.