سوريا تواجه مأزقًا هجوميًا قبل مواجهة الصين

سوريا تواجه مأزقًا هجوميًا قبل مواجهة الصين

المصدر: رويترز

يواجه منتخب سوريا أزمة هجومية قبل مواجهة الصين غدا الثلاثاء في تصفيات كأس العالم لكرة القدم بعد إصابة الثلاثي البارز عمر السومة وعمر خريبين وفراس الخطيب.

وتتمسك سوريا ببصيص الأمل في احتلال المركز الثالث بمجموعتها لمواصلة السعي نحو بلوغ نهائيات روسيا العام المقبل للمرة الأولى في تاريخها رغم أنها تخوض كل مبارياتها خارج أرضها.

وتحتل سوريا المركز الرابع في المجموعة الأولى برصيد ثماني نقاط بفارق أربع نقاط خلف أوزبكستان صاحبة المركز الثالث وخمس نقاط عن كوريا الجنوبية التي تحتل المركز الثاني بينما تنفرد إيران بالصدارة ولديها 17 نقطة. ويتأهل أول فريقين مباشرة لكأس العالم ويلعب صاحبا المركز الثالث في المجموعتين في مواجهة فاصلة من مباراتي ذهاب وعودة ويصعد الفائز لمواجهة صاحب المركز الرابع في تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي على بطاقة إضافية للظهور في روسيا.

ورغم غياب الثلاثي البارز لا يوجد أمام سوريا أي بديل سوى الفوز أمام الصين، التي تملك خمس نقاط، في المباراة التي تقام في ماليزيا غدا الثلاثاء قبل ثلاث جولات على نهاية التصفيات.

وابتهج الجمهور السوري بنبأ عودة السومة، هداف الدوري السعودي في آخر ثلاثة مواسم مع الأهلي، إلى تشكيلة المنتخب الوطني لكن عدم اكتمال لياقته بعد تجدد إصابته في نهائي كأس ملك السعودية الشهر الماضي سيحرمه من اللعب ضد الصين.

وغاب خريبين المتألق مؤخرا عن التعادل 1-1 مع اليابان في لقاء ودي في طوكيو يوم الأربعاء الماضي وسيحتاج إلى أسبوعين للتعافي بعد إصابة بالركبة.

ورغم غياب الخطيب انضم مهاجم الكويت الكويتي إلى معسكر سوريا التدريبي في ماليزيا لمساندة زملائه من أجل تحقيق الفوز على فريق المدرب الإيطالي مارتشيلو ليبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة