مباريات مصيرية في الجولة الأخيرة من كأس الاتحاد الآسيوي

مباريات مصيرية في الجولة الأخيرة من كأس الاتحاد الآسيوي

المصدر: وكالات - إرم نيوز

تنتظر فرق من البحرين والعراق والأردن وسوريا مباريات مصيرية في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات في كأس الاتحاد الآسيوي (غرب آسيا).

ويسعى المحرق البحريني للتأهل للدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا عندما يلتقي مع مضيفه الوحدات الأردني في عمان لتحديد بطل المجموعة الثالثة، بينما سيخوض صحم العماني مباراة ثأرية ولكن هامشية في مواجهة ضيفه النجمة اللبناني لتحديد المركز الثالث، غدا الاثنين.

ويتصدر المحرق المجموعة برصيد عشر نقاط من خمس مباريات بفارق نقطة واحدة عن الوحدات صاحب المركز الثاني ويتساوى صحم والنجمة برصيد أربع نقاط لكل منهما وأصبحا خارج المنافسة.

ويكفي المحرق بطل المسابقة عام 2008 التعادل ليضمن الظهور مباشرة في الدور المقبل للبطولة، بينما الوحدات يحتاج للفوز لانتزاع صدارة المجموعة والتأهل.

وكان المحرق عاد لأجواء المنافسة بعد أن حقق انتصارين متتاليين في المرحلتين السابقتين على النجمة وصحم وبنفس النتيجة 1- صفر لينتزع صدارة المجموعة من الوحدات الذي فشل في تحقيق الفوز في مباراتيه الأخيرتين واكتفى بالتعادل مع صحم والنجمة 1-1.

ويشعر الوحدات بالتفاؤل قبل مواجهة المحرق مرة أخرى بعدما فرض عليه التعادل 1-1 في مباراة الذهاب في البحرين.

ويعول الألماني روبرت غاسبرت، مدرب المحرق، على تألق قائده إسماعيل عبد اللطيف وجمال راشد ومحسن جوهر، بالإضافة إلى الكونغولي دوريس سالومو والهولندي غريغوري نيلسون.

ويعتمد العراقي عدنان حمد، مدرب الوحدات، على مهاجمه منذر أبو عمارة وعامر ذيب وحسن عبد الفتاح وبهاء فيصل، بالإضافة إلى المهاجم البرازيلي فرانسيسكو توريس والمدافع الكرواتي سيباستيان انتيتش.

وفي المجموعة الثانية، سيسعى القوة الجوية العراقي حامل اللقب لتكرار فوزه على الحد البحريني ليضمن تأهله للدور المقبل دون انتظار نتيجة لقاء منافسه الوحدة السوري مع الصفاء اللبناني الثلاثاء المقبل.

كان الحد أشعل الصراع على صدارة المجموعة بفوزه على الوحدة بفضل هدفين سجلهما محمد الداود في المرحلة الماضية كما فاز القوة الجوية بنفس النتيجة على الصفاء الذي فشل في تحقيق أي فوز في البطولة.

ويحتاج الوحدة للفوز على الصفاء وأن تنتهي مباراة القوة الجوية والحد بالتعادل ليضمن تأهله.

ويتصدر القوة الجوية المجموعة الثانية متفوقًا بفارق المواجهات على الحد برصيد تسع نقاط لكل منهما وبفارق نقطة واحدة عن الوحدة الثالث. وودع الصفاء البطولة باحتلاله المركز الرابع بنقطة واحدة.

ويدرك باسم قاسم، مدرب القوة الجوية، أنه لا بديل أمام فريقه عن الفوز لضمان التأهل كبطل للمجموعة في ظل منافسة شرسة من الحد والوحدة.

وبدوره يأمل الحد في الثأر لخسارته بنتيجة 2-1 أمام القوة الجوية في مرحلة الذهاب لإنعاش أماله في الانفراد بصدارة المجموعة والتأهل مباشرة للدور قبل النهائي لغرب آسيا.

وسيضمن الزوراء العراقي التأهل للمربع الذهبي عن المجموعة الأولى إذا فاز على الأهلي الأردني وبغض النظر عن نتيجة مواجهة الجيش السوري مع السويق العماني الثلاثاء المقبل.

ويتصدر الزوراء المجموعة برصيد 11 نقطة يليه الجيش السوري بتسع نقاط. وودع الأهلي المنافسة باحتلاله المركز الثالث بخمس نقاط بفارق ثلاث نقاط عن السويق صاحب المركز الرابع.

وحسب النظام الجديد للبطولة يتأهل إلى الدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا متصدرو المجموعات الثلاث إلى جانب أفضل فريق في المركز الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com