الوحدات الأردني يطمح للفوز مجددًا على النجمة في كأس الاتحاد الآسيوي

الوحدات الأردني يطمح للفوز مجددًا على النجمة في كأس الاتحاد الآسيوي

المصدر: بيروت – إرم نيوز

سيسعى الوحدات الأردني لتكرار فوزه على مضيفه النجمة اللبناني أملا في حسم التأهل للدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا في كأس الاتحاد الآسيوي، غدا الاثنين.

وسيضمن الوحدات التأهل للدور قبل النهائي قبل الجولة الأخيرة من دور المجموعات إذا فاز على النجمة وخسر منافسه المحرق البحريني أمام صحم العماني في اليوم نفسه.

وحال فوز المحرق فسينتظر الوحدات مباراته الأخيرة أمام الفريق البحريني مطلع الشهر المقبل لتحديد الفريق الصاعد مباشرة للدور قبل النهائي.

وينفرد الوحدات بصدارة المجموعة الثالثة بثماني نقاط من أربع مباريات، يليه المحرق بسبع نقاط ويحتل صحم المركز الثالث بأربع نقاط، بينما يقبع النجمة في المركز الرابع بثلاث نقاط.

ويأمل العراقي عدنان حمد، مدرب الوحدات، في المحافظة على سجل فريقه خاليا من الهزائم للذهاب بعيدا في هذه البطولة.

ويدخل الوحدات المباراة بمعنويات كبيرة بعد أن حول الفريق تأخره بهدف إلى التعادل أمام صحم 1-1، بينما عاني المحرق كثيرا قبل أن يفوز بصعوبة في الوقت القاتل على النجمة 1-صفر في الجولة الماضية.

ويملك مدرب الوحدات -الذي يحتل فريقه المركز الثاني في الدوري الأردني- بضع أوراق هجومية قد تسهل مهمته أمام خصمه مثل منذر أبو عمارة وبهاء فيصل وحسن عبد الفتاح بالإضافة إلى المهاجم البرازيلي فرانسيسكو توريس والمدافع الكرواتي سيباستيان انتيتش.

وفي المقابل، تضاءلت آمال النجمة في المنافسة على صدارة المجموعة ولكنه بالتأكيد سيسعى للثأر لخسارته 1-صفر في عمان في مرحلة الذهاب لتعزيز موقعه في ترتيب المجموعة.

ويعول جمال الحاج، مدرب النجمة، على تألق نادر مطر والسوري عبد الرزاق الحسين وأكرم مغربي الذي سجل 12 هدفا في الدوري اللبناني.

ومن المرجح أن يمنح مدرب النجمة الفرصة للاعبيه الشبان يوسف الحاج وحسن العنان ومازن جمال للمشاركة في هذه المباراة بسبب كثرة الإصابات التي يعاني منها فريقه.

وسيخوض الوحدة السوري مباراة محفوفة بالمخاطر عندما يستضيف الحد البحريني في لبنان، بعد غد الثلاثاء، ضمن منافسات المجموعة الثانية في الوقت الذي سيتطلع فيه القوة الجوية العراقي حامل اللقب للفوز على ضيفه الصفاء اللبناني من أجل قطع خطوة كبيرة نحو التأهل للدور قبل النهائي.

ويدرك الوحدة أن مباراته مع الحد ستكون أصعب بالتأكيد من اللقاء الأول وذلك بسبب رغبة الفريق الضيف في الثأر لخسارته 1-صفر في مرحلة الذهاب للدخول مجددا في دائرة المنافسة على بطاقة التأهل.

ولم يعرف الوحدة طعم الفوز في مباراتيه الأخيرتين ولكنه حقق نتيجتين جيدتين بتعادله مع القوة الجوية دون أهداف و1-1 في الجولتين الأخيرتين، بينما يدخل الحد بمعنويات كبيرة بعد أن حقق فوزين متتاليين على الصفاء 3-1 و2-صفر في مباراتي الذهاب والإياب لينعش آماله في منافسة الوحدة والقوة الجوية على الصدارة.

وينفرد الوحدة السوري بصدارة المجموعة برصيد ثماني نقاط يليه القوة الجوية والحد برصيد ست نقاط لكل منهما بينما تلاشت آمال الصفاء في التأهل باحتلاله المركز الرابع والأخير بنقطة وحيدة.

واعتمد الاتحاد الآسيوي نظاما جديدا هذا العام يتأهل بناء عليه بطل كل مجموعة من المجموعات الثلاث في منطقة غرب آسيا، إضافة إلى أفضل فريق في المركز الثاني إلى الدور قبل النهائي لهذه المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com