الجميع يخلي مسؤوليته.. من المسؤول عن فوضى ديربي العراق؟

الجميع يخلي مسؤوليته.. من المسؤول عن فوضى ديربي العراق؟

المصدر: إرم نيوز

ما زالت تداعيات التنظيم السيئ لمباراة فريقي القوة الجوية والزوراء في ديربي العراق، ضمن منافسات الدوري الممتاز متواصلة، بعد أن عجزت مدرجات ملعب الشعب الدولي، عن استيعاب الأعداد الكبير من الجمهور الرياضي، الذي افترش المضمار المحيط بساحة اللعب، بعد السماح لهم بالدخول.

وزارة الشباب والرياضة العراقية أخلت مسؤوليتها من ما حصل في الملعب، وأكدت في بيان رسمي لها، أنها تحرص على سلامة اللاعبين، والمدربين، والجمهور، وجميع الأطراف المعنية برياضة كرة القدم، وأنها قامت بتأجير ملعب الشعب الدولي إلى النادي المضيف للمباراة، وهو القوة الجوية وفق القانون.

من جهته، أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، أنه لم تكن له أية مسؤولية مباشرة قريبة كانت، أم بعيدة، بمسألة بيع تذاكر المباراة أو تسويقها، والتي كان من المفترض أن يتم البيع وفق السياقات الدولية المعروفة ببيع تذاكر أقل من السعة الكاملة للملعب.

وجاء في بيان الاتحاد العراقي لكرة القدم: ”في الوقت الذي أسعدنا وأبهجنا هذا الحضور الجماهيري الحاشد لمتابعة مباراة الزوراء والقوة الجوية، وما يمثله من تعطش جماهيرنا العراقية وعشقها لكرة بلادها، انتابنا بنفس الوقت الخوف والخشية على جمهورنا الحبيب مما قد يحصل لا سامح الله وفق هذه الحشود الجماهيرية الغفيرة التي فاقت سعة الملعب المعروفة، ونحمد الله كثيرًا على خروج المباراة بـأمان وسلام بفضل الرجال المخلصين في حماية الجمهور، ومشرفي المباراة، وطاقمها التحكيمي، وجماهيرنا الشجاعة والتي تحلت بالمسؤولية التامة، لخروج المباراة إلى بر الأمان برغم كل ما حدث، وإذ نحمد الله كثيرًا نود أن نؤكد لجماهيرنا الكريمة بأن اتحاد الكرة العراقي لم تكن له أية مسؤولية مباشرة قريبة كانت أم بعيدة بمسألة تذاكر المباراة أو تسويقها، والتي كان من المفترض أن يتم البيع وفق السياقات الدولية المعروفة ببيع تذاكر أقل من السعة الكاملة للملعب.

نتمنى بهذه المناسبة أن ندعو الجميع وعلى رأسهم حكومتنا الوطنية ووزارة الشباب والرياضة، للبدء بإنشاء ملعب كبير في بغداد، يتسع ويتماشى مع جماهيرنا الكبيرة ، والوفية والمحبة لبلدها ومن الله التوفيق.

أما إدارة نادي القوة الجوية فأعلنت إخلاء مسؤوليتها أيضاً من ما حصل من أخطاء تنظيمية بديربي العراق، لأنها لم تتدخل بعمل المتعهد، ووزارة الشباب والرياضة اللذين يتحملان المسؤولية المشتركة.

من جهته، أكد مشرف المباراة وعضو الاتحاد العراقي لكرة القدم، فالح موسى، أنه هو من سمح للجمهور بالدخول إلى داخل الملعب، وافتراش المضمار لمنع حدوث كارثة كروية إنسانية.

وأضاف موسى: ”الحشود الجماهيرية الغفيرة التي ملأت مدرجات ملعب الشعب الدولي في مباراة القوة الجوية والزوراء، هي التي دعته بالسماح للجمهور بالنزول، وافتراش المضمار المحيط بساحة اللعب ، لأن اكتظاظ المدرجات بالجمهور ، قد يؤدي إلى اختناقات في صفوف المشجعين، وأننا حاولنا تجنب حدوث كارثة بشرية بالسماح للجمهور بالنزول إلى أرض الملعب“.

وأوضح موسى: ”نشيد بجهود عناصر أمن الملاعب، وإدارة الملعب، وتحلي الجماهير الرياضية بالتشجيع النظيف، إلا أن ذلك لا يعني إغفال جوانب تنظيمية وإدارية مهمة، ومنها بيع بطاقات الدخول وفق ما يسعه الملعب“.

يذكر أن مباراة الديربي العراقي بين القوة الجوية والزوراء والذي جرى على ملعب الشعب الدولي، انتهى بالتعادل الإيجابي (1-1) .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com