4 أسلحة تحسم صراع القادسية والكويت في نهائي كأس ولي العهد

4 أسلحة تحسم صراع القادسية والكويت في نهائي كأس ولي العهد

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تتجه أنظار عشاق كرة القدم الكويتية لمتابعة اللقاء المرتقب بين القادسية والكويت، مساء اليوم الإثنين، في نهائي بطولة كأس ولي العهد.

ويبحث القادسية والكويت عن التتويج باللقب بعد غياب، وكان آخر فوز للقادسية عام 2014 بينما يسعى الكويت للفوز بعد غياب 6 أعوام كاملة.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز الأسلحة التي تحسم صراع القادسية والكويت في نهائي البطولة.

صراع المدربين داليبور وعبدالله

يبقى لقاء القادسية والكويت مسرحًا للصراع التكتيكي بين الثنائي الكرواتي داليبور، مدرب القادسية، ومحمد عبدالله، مدرب الكويت، في مواجهة من اللقاءات النارية بين كلا المدربين.

ويسعى داليبور لتحقيق الفوز وحصد بطولة للقادسية توطد عرشه في النادي الكويتي، وأكد مدرب القادسية، أن مواجهة الكويت والقادسية خارج نطاق التوقعات.

وكشف داليبور، أن الاعتماد على المحترف الأرجنيتني الجديد بلانكو، أمر صعب، خصوصًا من بداية المباراة، فيما فرص المحترف الآخر سيلفا قائمة، كونه خاض مباراة سابقة مع الفريق، وتدرب بصورة أفضل.

ويعتمد الكويت على خبرات مدربه الوطني محمد عبد الله الباحث عن استعادة لقب كأس ولي العهد، والذي قال إن القادسية فريق كبير، ومواجهته دائمًا تكون صعبة موضحًا أن فريقه جاهز دون غيابات لمواجهة القادسية، متمنيًا أن تخرج المباراة، بما يليق بمستوى الفريقين، والكرة الكويتية.

ويتفوق القادسية في اللقاءات النهائية التي جمعته بالكويت، ولعب الفريقان 6 ألقاب وفاز القادسية 5 مرات وحصد الكويت لقب مرة واحدة من أنياب القادسية.

بدر المطوع

يعتمد القادسية الكويتي على خبرات وقدرات مهاجمه بدر المطوع صاحب الـ32 عامًا، والذي يعد أبرز نجوم تشكيلة الأصفر.

ويراهن القادسية على الخبرة الطويلة التي يملكها المطوع في مشواره الكروي بعد أن سجّل للقادسية أكثر من 254 مباراة على مدار 14 عامًا متتالية وسجل أكثر من 100 هدف كما لعب مع نادي قطر والنصر السعودي.

ولعب المطوع مع منتخب الكويت نحو 156 مباراة دولية وهو ما يجعل خبرات اللعب لدى المطوع قادرة على صناعة الفارق في المباراة رغم أنه في الموسم الحالي لم يقدم بعد أوراق اعتماده خاصة في ظل كثرة غيابه بسبب الإصابة وسجل 3 أهداف فقط بمسابقة الدوري.

فراس الخطيب

يراهن الكويت على قدرات نجمه السوري فراس الخطيب صاحب الخبرات الطويلة أيضًا في الكرة الكويتية.

ولعب الخطيب صاحب الـ33 عامًا في عدة أندية بالكويت مثل العربي والقادسية والكويت، كما خاض عدة تجارب خارج الكويت مثل شنغهاي الصيني وزاخو العراقي والكرامة السوري وأم صلال القطري.

ويعد الخطيب من المهاجمين المخضرمين القادرين على استغلال أنصاف الفرص ببراعة وقدرات فنية رائعة تجعله من القناصين القلائل في الكرة الكويتية حاليًا.. وسجل اللاعب 5 أهداف بمسابقة الدوري.

خبرة ندا وقدرات عبد الهادي

يراهن القادسية أيضًا على خبرة مساعد ندا اللاعب المحوري والمهم في التشكيلة الصفراء، وهو أحد مفاتيح اللعب في تشكيلة المدرب داليبور.

في الوقت الذي يعتمد الكويت على تألق مهاجمه عبد الهادي خميس، الذي ينافس بقوة على صدارة هدافي الدوري الكويتي بعدما سجل 5 أهداف.

ويرى المدرب الوطني الملقب بـ“الجنرال“ محمد إبراهيم أن القادسية والكويت يملكان الخبرات للفوز باللقب وحسم الصراع ولكن العامل البدني وعنصر الخبرة أمر يصنع الفارق في اللقاء النهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com