هل يعبر بجاية المهمة الصعبة أمام مازيمبي في نهائي الكونفدرالية؟

هل يعبر بجاية المهمة الصعبة أمام مازيمبي في نهائي الكونفدرالية؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يخوض فريق مولودية بجاية الجزائري مواجهة صعبة أمام مضيفه مازيمبي الكونغولي، اليوم الأحد، في إياب نهائي كأس الكونفدرالية.

وتعادل مولودية بجاية في لقاء الذهاب أمام مازيمبي في الجزائر بهدف لكل منهما، وهو ما يزيد صعوبة المهمة بالنسبة للفريق الجزائري، الباحث عن التتويج للمرة الأولى بلقب كأس الكونفدرالية الأفريقية.

ويبقى السؤال.. هل يستطيع مولودية بجاية عبور المهمة الصعبة أمام مازيمبي؟ وهو ما يحاول ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي الإجابة عنه.

بجاية.. وخبرة أفريقيا

يفتقد فريق مولودية بجاية في لقاء مازيمبي الخبرات الأفريقية في مشاركته القارية الأولى.

ويسعى مولودية بجاية في مهمته الصعبة أمام مازيمبي الكونغولي، من خلال الرهان على إمكانية التغلب على فارق الخبرات بينه وبين الفريق الكونغولي، عن طريق الروح القتالية والإصرار والحماسة.

ويفتقد فريق مولودية بجاية عنصر الخبرة لمعظم لاعبيه، والمتمثل في بعض اللاعبين مثل فوزي رحال والقائد فوزي يايا.

وأكد زهير عطية، رئيس نادي مولودية بجاية، أن فريقه ليس في موقف ضعيف أمام مازيمبي لأن التعادل في لقاء الذهاب ليس نهاية المطاف فمن الممكن تحقيق اللقب في الكونغو.

وأشار إلى أن فريقه جاهز خاصة أنه يملك اللاعبين الموهوبين والمتميزين القادرين على تحقيق اللقب وحصد الفوز من أنياب مازيمبي في عقر داره.

مازيمبي لا يقهر

تبدو مواجهة مازيمبي الكونغولي صعبة للغاية، خاصة في عقر داره بالنسبة لأي منافس خاصة أنه من الفرق الكبرى والمميزة في القارة السمراء.

ولم يخسر مازيمبي على أرضه منذ هزيمته أمام الهلال يوم الـ 18 من أكتوبر 2009، وهو الأمر الذي يزيد من صعوبة مهمة الفريق الجزائري.

وخاض الفريق الكونغولي 48 مباراة في البطولات القارية على أرضه لم يخسر خلالها نظرًا لطبيعة ملعبه وجماهيره المتحفزة.

وأكد الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني السابق لفريق مازيمبي الكونغولي، والذي يدرب وادي دجلة المصري، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن مازيمبي فريق صعب المراس على ملعبه.

وأشار كارتيرون إلى أن بجاية فريق منظم وشاهده من قبل في لقاء الزمالك بدوري أبطال أفريقيا، ولكن مهمته في ملعب مازيمبي تبدو صعبة وعليه أن يتخلى عن الرهبة.

سنجاق والفكر المتوازن

يعول المدير الفني ناصر سنجاق، على الفكر التكتيكي المتوازن في مواجهة مازيمبي خاصة أنه من المدربين أصحاب الكرة الجماعية والمنظمة.

ورغم فشل بجاية في الفوز بالجزائر على حساب مازيمبي إلا أن المدرب سنجاق يرفض التفريط في تحقيق الفوز وحلم التتويج باللقب القاري.

وأكد ناصر سنجاق ثقته في قدرة فريقه على التتويج باللقب رغم افتقاده للخبرة مقارنة بمنافسه مازيمبي، وقال: ”اللاعبون قدموا صورة جميلة عن الكرة الجزائرية واللاعب المحلي، رغم اننا أقل خبرة من منافسنا الذي لعب العديد من النهائيات ويضم في صفوفه 14 لاعبًا دوليًا“.

وأضاف: ”أتيحت لنا بعض الفرص خاصة في الشوط الثاني، إذ كان بإمكاننا إنهاء المباراة لصالحنا.. كنا نتوقع أن يعتمد مازيمبي على الجانب البدني ويلعب على المرتدات، لكن كنا أفضل منه في جميع الجوانب حتى من الجانب البدني“.

وأضاف: ”سنواصل التحضير في الأيام المقبلة، وسنعمل على إيجاد الحلول المناسبة من الجانبين الذهني والتكتيكي.. سنذهب إلى الكونغو الديمقراطية بهدف تحقيق نتيجة إيجابية.. الأجواء في لومومباشي وبملعبها لا تخيفنا لأننا نعرفها جيدًا“.

أسلحة الحسم

يعتمد مولودية بجاية على أسلحة الحسم في لقاء مازيمبي من أجل تحقيق حلم التتويج.

ويبقى النجم فوزي يايا، صانع ألعاب مولودية بجاية، أحد أبرز أسلحة الحسم، خاصة أن اللاعب الذي يملك القدرات التهديفية والتسديدات البعيدة المدى ويتميز اللاعب فوزي يايا بالمهارات الفردية المميزة.

وقال عبدالحليم علي، مدير الكرة السابق بالزمالك، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إنه سعيد بمستوى بجاية خاصة أنه توقع للفريق الجزائري الذي أطاح به الزمالك خارج دوري أبطال أفريقيا أن يصل لمراحل متقدمة في الكونفدرالية.

وأشار إلى أن فوزي يايا من اللاعبين المهمين والقادرين على حسم الأمور، خاصة أنه يتمتع بقدرات بدنية ومميزة.

ويعتمد أيضًا بجاية على مهاجمه مورجان بيتورنغال ومساعدية أحمد ومالك فرحات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com