الفيفا يرفض ملعب وهران ويطالب ليبيا باختيار ملعب آخر لملاقاة تونس

الفيفا يرفض ملعب وهران ويطالب ليبيا باختيار ملعب آخر لملاقاة تونس

المصدر: إرم نيوز - محمد رجب

راسل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مساء الإثنين، الاتحاد الليبي لكرة القدم، يُعلمه بأنّه تقرر نقل المباراة الدولية بين تونس وليبيا، في إطار تصفيات كأس العام، روسيا 2018، من معلب وهران بالجزائر، إلى ملعب آخر.

وجاء ذلك، بعد أن تقدم الاتحاد التونسي بشكوى إلى ”الفيفا“ يؤكد عدم صلاحية ملعب وهران لإجراء هذه المباراة، خاصة على مستوى الأرضية، وهو بالتالي يخالف المعايير التي تعتمدها في اختيار الملاعب لإجراء المباريات الدولية.

وأوضح الأمين العام للاتحاد الليبي لكرة القدم عبد الناصر الصويعي، أنّ الاتحاد الدولي لكرة القدم قرر فعلًا نقل مباراة المنتخب الليبي أمام تونس من ملعب وهران إلى ملعب آخر، نظرا لعدم تطابقه مع معايير الفيفا.

وأكد الصويعي أن الفيفا طلب من الاتحاد الليبي اختيار ملعب آخر في الجزائر أو خارجها، مشيرًا إلى أنّ الاتحاد الليبي يفضّل اللعب في الجزائر.

أما بخصوص المعايير المعتمدة من طرف الاتحاد الليبي في اختيار ملعب وهران، فأوضح في تصريح للتلفزيون الليبي، أنّ ”الملاعب الليبية تخضع للحظر، وبالتالي فنحن نطلب من الاتحادات الرياضية الأخرى استضافة مباريات منتخبنا، لذلك فإن الاتحادات المعنية هي التي من المفترض أن تعطينا ملاعب صالحة ومطابقة للمعايير الدولية.“.

وأبدى استياءه من رفض الاتحاد التونسي اللعب على ملعب وهران، وقال: ”ليس من اللائق أن تراسل دولة للحصول على ملعب، ومن ثمّ تقوم بالتفتيش عن الملعب، وهذه الحادثة لأول مره تصادفنا“.

وأضاف: ”سيتمّ اختيار ملعب جديد في الجزائر يتطابق مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم“.

وكان الاتحاد التونسي لكرة القدم راسل الفيفا لإعلامه بالوضعية السيئة لأرضية الملعب القديم في مدينة وهران، والذي تمّ اختياره لاحتضان مباراة تونس وليبيا، في الحادي عشر من نوفمبر/تشرين الثاني المقبلة، لحساب الجولة الثانية من تصفيات مونديال روسيا 2018،لأن الملعب غير مؤهل و لا يمتلك المواصفات اللازمة لاحتضان مباراة دولية مهمة، تشترط أساسًا المحافظة على سلامة اللاعبين.

وكلّف الاتحاد التونسي لجنة مختصّة لدراسة وضعية ملعب وهران، فأكدت هذه الأخيرة، أرضيته السيئة، وعدم صلاحيته لإجراء مباراة دولية مهمة، وهو ما جعل الفيفا تقرّر تغيير الملعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com