السد يكتسح الخريطيات.. ولخويا يفوز أخيرًا

السد يكتسح الخريطيات.. ولخويا يفوز أخيرًا

الدوحة – أنقذ محمد مونتاري فريق لخويا من دوامة النتائج السيئة وقاد الفريق لاستعادة الانتصارات في دوري نجوم قطر لكرة القدم بالفوز الثمين والمتأخر 3/2 على الخور اليوم الأحد في المرحلة التاسعة من المسابقة والتي شهدت اليوم أيضًا فوز السد على الخريطيات 4/2.

على إستاد “سحيم بن حمد” بنادي قطر ، قلب لخويا تأخره مرتين إلى تعادل ثمين ثم منح مونتاري الفريق هدف الفوز في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة ليكون الفوز الأول للفريق في آخر ست مباريات خاضها بالمسابقة ويستأنف لخويا حملة الدفاع عن لقبه في البطولة.

ورفع لخويا رصيده إلى 13 نقطة في المركز السابع فيما تجمد رصيد الخور عند خمس نقاط في المركز الثاني عشر بجدول المسابقة.

وتقدم الخور مرتين بهدفين سجلهما البرازيلي المهخضرم خوليو سيزار في الدقيقتين 42 من ضربة جزاء و59 وتعادل لخويا في المرتين بهدفين أحرزهما خالد مفتاح ونام تي هي في الدقيقتين 51 و74 بعدما أهدر نام تي هي ضربة جزاء للخويا في الدقيقة 17 .

وفي الدقيقة قبل الأخيرة ، استفاد مونتاري من طرد مصعب عبد المجيد مدافع الخور في الدقيقة 81 لنيله الإنذار الثاني في المباراة ومنح فريق لخويا الفوز الثمين بهدف الفوز ليكون الفوز الأول للخويا بعد أربع هزائم وتعادل واحد.

وعلى إستاد “جاسم بن حمد” بنادي السد ، تغلب السد على الخريطيات بأربعة أهداف سجلها إبراهيم ماجد وخلفان إبراهيم خلفان وعبد الكريم حسن وحسن الهيدوس في الدقائق 18 و47 من ضربة جزاء و73 و76 مقابل هدفين سجلهما يحيى كيبي في الدقيقتين 33 و34 .

ورفع السد رصيده إلى 21 نقطة لكنه ظل في المركز الثالث بجدول المسابقة فيما تجمد رصيد الخريطيات عند سبع نقاط في المركز العاشر.

وبهذا الفوز ، خفف المغربي حسين عموتة المدير الفني للسد حالة الاحتقان الجماهيري ونجح في تحسين صورته لدى الجماهير التي طالبت في وقت سابق بإقالته.

وجاءت المباراة متميزة من جميع النواحي كما اتسمت بالإثارة الكبيرة خاصة من جانب الخريطيات الذي كاد يفجر مفاجأة مدوية إثر تقدمه في النتيجة لكن الخبرة والفارق في الإمكانيات الفنية بين لاعبي الفريقين رجحت كفة السد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع