رئيس النجم الساحلي التونسي: نجوت من الاغتيال بمعجزة إلهية

رئيس النجم الساحلي التونسي: نجوت من الاغتيال بمعجزة إلهية

تونس- وصف رضا شرف الدين رئيس نادي النجم الساحلي التونسي لكرة القدم والنائب في البرلمان التونسي عن حزب حركة نداء تونس نجاته من الموت بـانها ”معجزة إلهية“ اليوم الخميس بعد استهدافه باطلا نار مكثف.

وكان شرف الدين على شفا الموت حينما كان يقود سيارته باتجاه مصنعه بمنطقة القلعة الكبرى قرب مدينة سوسة وتعرضه لاطلاق نار مكثف من قبل مجهولين كانوا يلاحقونه مستقلين سيارة.

وقال شرف الدين في تصريحات لمحطة (نسمة) التليفزيونية اليوم ”نجوت من الموت بمعجزة إلهية. الطلق الناري كان على مسافة قريبة. تسع أو عشر طلقات أولى توجهت الى السيارة لم أشعر بها“.

ومن بين نحو 30 طلقة نارية أفادت الداخلية في بيان لها إنها عاينت آثار تسع طلقات نارية في مختلف واجهات السيارة.

وشرف الدين رجل أعمال ويرأس أحد أشهر النوادي الرياضية في تونس، لكنه ليس من القياديين المؤسسين لنداء تونس ورغم ذلك فهو يتمتع بشعبية واسعة بجهة سوسة.

وكانت القائمة الانتخابية التي تصدرها فازت بخمسة مقاعد للحزب في البرلمان من بين عشرة مقاعد مخصصة لجهة سوسة.

وقال شرف الدين ”محاولة الاغتيال كانت تستهدف الرمز وإحداث صدمة في البلاد ولم تستهدف مجرد شخصي“.

وأضاف النائب في البرلمان ”العملية الارهابية كانت منظمة. لكن تونس لن تركع ولن يحقق الإرهابيون مبتغاهم“.

وأعلنت الداخلية عن توفير الحماية لرضا شرف الدين ولمنزله ومكان عمله كما أعلنت عن عمليات تمشيط واسعة في جهة سوسة لتعقب المسلحين المجهولين.

ولم تتعاف تونس بعد من آثار الهجوم الدموي الذي استهدف نزلا في سوسة في حزيران/يونيو الماضي وخلف حصيلة قياسية لم تعرفها البلاد من قبل تمثلت في سقوط 38 قتيلا من السياح أغلبهم بريطانيون.

وعززت الداخلية من إجراءاتها الأمنية خلال فترة الطوارئ المعلنة بعد الهجوم واستمرت حتى بداية الشهر الجاري لكن الحكومة قالت إن المخاطر الارهابية لا تزال تحدق بالبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com