4 دوافع تشعل حماس اليمن قبل موقعة طشقند

4 دوافع تشعل حماس اليمن قبل موقعة طشقند

المصدر: القاهرة من يوسف هجرس

يخوض المنتخب اليمني لكرة القدم مواجهة صعبة وعصيبة، أمام أوزبكستان اليوم الخميس، في الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الآسيوية 2019، وأيضاً بطولة كأس العالم 2018.
المواجهة التي تقام في العاصمة الأوزبكية طشقند تعتبر مصيرية لليمن، بعد الهزيمة أمام الفلبين وكوريا الشمالية، وهو ما يجعل مباراة اليوم بمثابة حياة أو موت لأبناء المدرب أمين السنيني.
وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، أبرز الدوافع التي تشعل حماس اليمن قبل موقعة طشقند:

إنقاذ الفرصة
يسعى منتخب اليمن لإنقاذ فرصه في التأهل إلى البطولة القارية، بالعودة من طشقند بمفاجأة تتمثل في تحقيق الفوز، بعد السقوط في أول لقاءين أمام الفلبين وكوريا الشمالية.
منتخب اليمن يدرك جيداً أن الهزيمة تعني بالنسبة له تبخر أحلامه في التأهل إلى الإمارات 2019، وبالتالي فالدافع الأكبر للاعبي اليمن يتمثل في تحقيق الفوز، للحفاظ على فرص التأهل.

إسعاد اليمن
يبقى الدافع الحيوي للاعبي اليمن هو إسعاد شعبهم الحزين في ظروف الحرب التي دمرت كافة مناحي الحياة، بسبب الصراعات السياسية وجماعات العنف الحوثية، وهو الأمر الذي يجعل المنتخب اليمني الأمل الوحيد لشعبه في رسم بسمة، في ظل ظروف قاسية تمر بها البلاد.

تحقيق المفاجأة
يسعى منتخب اليمن لتحقيق المفاجأة مع مديره الفني الوطني أمين السنيني، الذي يتطلع بكل قوة للفوز وحصد النقاط الثلاث، رغم أن فترة الإعداد للمباراة لم تكن قوية، وإلغاء معسكر دبي بسبب ظروف السفر.

دوافع شخصية
يتبقى الدافع الأخير وهو المتعلق باللاعبين أنفسهم، الذين يأملون في تقديم عرض جيد، من أجل الدفاع عن حظوظهم في الانتقال لأندية أكبر والهروب من أجواء توقف النشاط الكروي في اليمن التي تحاصرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com