صدمة.. الدوري اليمني يدخل النفق المظلم

صدمة.. الدوري اليمني يدخل النفق المظلم

المصدر: إرم من يوسف هجرس

مخطئ من يظن أن الدوري اليمني لكرة القدم سيعود إلى الحياة من جديد بالسهولة التي يتصورها البعض في المرحلة القادمة، في ظل استمرار الخلافات السياسية، والتوتر الذي عاشته البلاد في الفترة الأخيرة.

الدوري أصبح في مهب الريح، ومسألة عودته من جديد أصبحت محل شك كبير من جانب الجماهير والمتابعين، وهو الأمر الذي يهدد الكرة اليمنية بالدخول في نفق مظلم.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، أبرز الأسباب التي تهدد الدوري اليمني..

استمرار الخلافات والصراعات السياسية

يبقى استمرار الخلافات والصراعات السياسية في اليمن خلال المرحلة الحالية، أكبر عقبة أمام عودة الدوري اليمني، خلال الفترة القادمة.

اليمن تعيش حالة من الصراعات الواضحة والسياسية بين جماعة الحوثيين والنظام الحاكم، وهو الأمر الذي أدى لتجمد النشاط الكروي وتوقف البطولة المحلية تماماً في المرحلة الماضية، وبالتالي فالظروف الأمنية لن تسمح بإقامة المباريات.

غياب التخطيط في اتحاد الكرة

يفتقد الاتحاد اليمني عنصر التخطيط تماماً، ويعاني اليمن من عدم وجود حلول بديلة بل إن الاتحاد اليمني استسلم تماماً للأمر الواقع، بعيداً عن أي حسابات أو حلول بديلة قادرة على الخروج من الأزمة الحالية أو النفق المظلم.

ضعف التواصل مع فيفا والاتحادات العربية

يعاني الاتحاد اليمني من ضعف التواصل مع مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“، بخلاف الاتحادات العربية، من أجل إقامة الدوري اليمني خارج البلاد، ولو بشكل استثنائي، وهو ما يهدد أي حلول بديلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com