جبريل الرجوب يتحمل المسؤولية من ”الألف للياء“

جبريل الرجوب يتحمل المسؤولية من ”الألف للياء“

دافع جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اليوم الثلاثاء، عن قراره بسحب طلب التصويت على تجميد عضوية إسرائيل في اجتماع الاتحاد الدولي (الفيفا) يوم الجمعة الماضي.

وقال الرجوب في مؤتمر صحفي في رام الله بعد العودة من اجتماع الفيفا في زوريخ ”أتحمل مسؤولية هذا الموضوع من ألفه إلى يائه ولكن على قاعدة الرياضة وليس على قاعدة السياسة.“

وأضاف أن المساءلة يجب أن تأتي على أسس رياضية وليس على أساس ما يفكر فيه كل شخص من المنتقدين وما يرغب فيه.

وسحب الاتحاد الفلسطيني – وعلى نحو غير متوقع – اقتراحه بإيقاف إسرائيل خلال المؤتمر السنوي للفيفا يوم الجمعة.

وبدلا من ذلك، صوت المؤتمر السنوي لصالح اقتراح بإنشاء لجنة مراقبين متعددة الأطراف لمراقبة حرية تحرك اللاعبين والمسؤولين من وإلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتعرض الرجوب لحملة انتقادات حادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي واتهم بالتراجع والخضوع للضغوط وعدم تقديم الطلب الفلسطيني وطالبت حركات سياسية فلسطينية بالتحقيق في هذه الواقعة.

واعتبرت اسرائيل أن سحب الفلسطينيين لمشروع القرار يمثل انتصارا لأسلوبها الدبلوماسي.

وقال الرجوب ”أنا بحمل رسالة رياضية وطنية حدها الأدنى حماية الموجود وحدها الأقصى تحرير هذا الكيان الرياضي الوطني الفلسطيني ومنحه شكلا من أشكال الحرية أو الحكم الذاتي سموها ما شئتم بحماية الفيفا وقوانين الفيفا.“

وأضاف أن فشل التصويت على طلب تجميد عضوية إسرائيل في الفيفا كان سيعني ”تبرئة إسرائيل من جرائمها.“

وتابع ”ومن هنا أنا أخذت القرار الوطني المسؤول بتأمين شبه إجماع في الفيفا لإدانة إسرائيل والإقرار بحقنا في تطوير اللعبة ونشرها حسب قوانين الفيفا وإخضاع اسرائيل للتحقيق والمساءلة من خلال لجنة ثلاثية ومن خلال لجنة دولية.“

وتعهد الرجوب بتشكيل لجنة تحقيق ”قانونية رياضية وطنية مهنية تحقق في كل الحيثيات وفي كل الوثائق ومحاضر الاجتماعات التي دفعتني أن أقبل بتأجيل المحاكمة إلى حين التحقيق والاستيضاح.“

وأضاف ”أنا سألتزم بنتائج التحقيق الرياضي وأطلب من كل السياسيين أن يدعونا نعالج هذا الملف الرياضي.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com