السد يخسر وعموتة يشكو ويتمسك بالأمل

السد يخسر وعموتة يشكو ويتمسك بالأمل

اشتكى الحسين عموتة مدرب السد بعد ”خسارة مخيبة للآمال“ هي الثالثة لفريقه في آخر 9 مباريات وأبعدته بسبع نقاط وراء المتصدر لخويا قبل 4 جولات فقط من النهاية في دوري نجوم قطر لكرة القدم.

وبعدما سمح السد الفريق الأكثر تتويجا باللقب في قطر بدخول هدفين في شباكه سجلهما حمدي الحرباوي في أربع دقائق ليخسر 2-1 أمام قطر خرج الفريق ليجد لخويا وقد انتصر بالنتيجة ذاتها على أم صلال ورفع رصيده إلى 52 نقطة من 22 مباراة.

وقال المدرب المغربي الذي قاد السد للقب المحلي في الموسم قبل الماضي ثم خسره لصالح لخويا في 2014 إنه حزين بسبب هذه ”الخسارة المخيبة للآمال فى ظل محاولات الفريق للاقتراب من الصدارة.“

ولم يحقق السد أي فوز في مبارياته الأربع الأخيرة منذ الهزيمة أمام لخويا بهدف نظيف في نهاية فبراير شباط إذ تعادل بعدها مع الأهلي (3-3) ثم مع السيلية (2-2).

ومع تبقي أربع جولات على النهاية اشتكى عموتة أيضا من ”ظروف“ تعطل مهمة الفريق.

وتابع في مؤتمر صحفي ”واجهتنا بعض الظروف التي عطلت مهمتنا والتوفيق حالف فريق قطر الذى نجح فى تسجيل هدفين متتالين مع أول أخطاء السد فى اللقاء.

”خلقنا مجموعة فرص.. كرتان في القائم وضربة جزاء لموريكي في الشوط الأول بالإضافة لضربة جزاء صحيحة مع نهاية الشوط الثاني لم يحتسبها الحكم بطريقة غريبة وأعلن عن تسلل.“

ولم يبد أن عموتة قد فقد الأمل في البقاء منافسه لكنه سلم باتساع الفارق قبل جولات معدودة من النهاية.

وقال ”الفارق اتسع مع لخويا وتتبقى أربع مباريات على نهاية الدوري.. سنبذل كل ما في وسعنا لتقديم الأفضل في قادم المباريات.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com