السياسة تهدد كرة القدم في المغرب – إرم نيوز‬‎

السياسة تهدد كرة القدم في المغرب

السياسة تهدد كرة القدم في المغرب

الرباط – افتخر فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم بنجاحه في نزع فتيل أزمة داخل أوساط اللعبة كادت توقف مسابقة الدوري المغربي في البلد الذي يستعد لانتخابات تشريعية هذا العام.

ولا يزال المتبقي سبعة أشهر على انتخابات مجلس النواب المغربي التي تأجلت لسبتمبر/ أيلول بدلاً من يونيو/ حزيران لكن ظلال الخلاف السياسي امتدت لكرة القدم المحلية.

وقال لقجع للصحفيين بعد اجتماع للاتحاد يوم الأربعاء كان مقرراً أن يناقش ملف النزاع مع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم حول كأس الأمم الإفريقية: ”إن الاتحاد واجه خطر إيقاف النشاط الرياضي بعد تصريحات لرئيس الحكومة عبد الإله بن كيران انتقد فيها رؤساء أندية“.

وأضاف لقجع: ”الخلاصة التي توصلنا إليها هي أن الأسابيع الماضية عرفت تصدعات وتشنجات في أمور لا تحمد عقباها مما جعلنا مقتنعين بتوقيف المنافسة الرياضية حتى تعود المياه إلى مجاريها“.

وتابع: ”غير أنه بعد لقاء السيد رئيس الحكومة تفهمنا جميعاً أن الجسم الكروي لا يحتمل أي صراعات سياسية“.

وكان بن كيران الذي ينتمي لحزب العدالة والتنمية قد هاجم بشكل غير مباشر سعيد الناصري رئيس نادي الوداد البيضاوي الذي ينتمي لحزب الأصالة والمعاصرة المعارض.

وعلى أثر ذلك طالب باقي رؤساء الفرق والروابط تضامنهم وهددوا بتوقيف الدوري.

لكن لقجع قال: ”كان ضرورياً الابتعاد عن أي مشاكل سياسية، سنسخر كل الإمكانيات لتفادي أي تدخل من أي طرف لضمان السير العادي والابتعاد وتجنب ضائقة دولية جديدة لأن الاتحادات الدولية لا تقبل أي تدخل خارجي في الشأن الرياضي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com