الكاف يوقف رئيس الاتحاد التونسي حتى يقدم اعتذارا

الكاف يوقف رئيس الاتحاد التونسي حتى يقدم اعتذارا

عاقبت اللجنة المنظمة لكأس الأمم الافريقية التابعة للاتحاد القاري لكرة القدم اليوم الجمعة وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي بالايقاف عن كل الأنشطة المتعلقة باللعبة حتى تقدم بلاده اعتذارا أو أدلة عن وجود تحيز تسبب في خروجها من النهائيات المقامة في غينيا الاستوائية.

وقال الاتحاد الافريقي لكرة القدم بموقعه على الانترنت ”اللجنة التنفيذية للكاف سجلت العقوبات ومنحت الاتحاد التونسي مهلة حتى 31 مارس اذار المقبل للامتثال لتوصيات لجنة التأديب ولجنة تنظيم كأس الأمم الافريقية أو حرمان المنتخب التونسي من المشاركة في كأس الأمم الافريقية 2017.“

وكان الجريء رئيس الاتحاد التونسي استقال من عضوية لجنة المسابقات بالاتحاد الافريقي لكرة القدم احتجاجا على قرارت حكم مباراة منتخب بلاده أمام غينيا الاستوائية صاحبة الارض في دور الثمانية لبطولة كأس الأمم.

وكانت تونس تستعد للاحتفال بالتأهل للمربع الذهبي عندما منح الحكم ركلة جزاء مثيرة للجدل في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي للقاء ليدرك منها منتخب الفريق المضيف التعادل.

واحرزت غينيا الاستوائية هدفا في الوقت الاضافي لتفوز 2-1 وتنتزع بطاقة التأهل للدور قبل النهائي للمسابقة.

واحتج لاعبو منتخب تونس بشدة على حكم اللقاء راجيندرابارساد سيتشورن من موريسيوش ولاحقوه عند نهاية اللقاء.

وفرض الاتحاد الافريقي لكرة القدم غرامة مالية على الاتحاد التونسي قدرها 50 ألف دولار وطالبه بالاعتذار.

لكن الاتحاد التونسي رفض تقديم اعتذار وقرر استئناف العقوبة المالية معتبرا ان لاعبيه لم يحاولوا الاعتداء على الحكم وإنما فقط الاحتجاج على أدائه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com