حياتو ينوي مقاضاة قناة تونسية بعد إتهامه بالرشوة

حياتو ينوي مقاضاة قناة تونسية بعد إتهامه بالرشوة

قال إعلامي بقناة حنبعل التونسية الخاصة اليوم الأربعاء، إن رئيس الاتحاد الأفريقي عيسى حياتو ينوي التقدم بشكوى ضد القناة بعد اتهامها له بالفساد والرشوة في تطور جديد يعكس اتساع الأزمة بين رئيس الكاف وتونس على خلفية احداث مباراة غينيا الاستوائية في كأس أمم أفريقيا.

وصرح الإعلامي الرياضي عادل بوهلال مقدم برنامج ”بالمكشوف“ الذي يحظى بمتابعة واسعة في تونس إنه وبحسب المعلومات الواردة من الاتحاد الأفريقي، فإن عيسى حياتو قرر تكليف رئيس لجنة القانون بتقديم شكوى ضده.

وأضاف بوهلال ”أعلمني رئيس الاتحاد التونسي وديع الجريء بأن هناك معطيات داخل الكاف حول تقديم شكوى ضدي. ويرجح تقديمها أمام القضاء في تونس أو مرسيليا“.

وسبب تحريك الدعوى هي الاتهامات التي ساقها عادل بوهلال لرئيس الكاف خلال برنامجه المخصص لنهائيات كأس أمم أفريقيا ”سويعة كان“ بتلقيه رشاوى كما وصفه برئيس ”عصابة الفساد“ داخل الكاف.

وجاءت تلك الاتهامات بعد خروج المنتخب التونسي من الدور ربع النهائي ضد البلد المنظم غينيا الاستوائية (2-1) في مباراة شهدت احتجاجات واسعة من التونسيين بسبب الأخطاء التحكيمية.

ومنح الحكم راجيندرا سيشورن من موريشيوس، ضربة جزاء مثيرة للجدل لمنتخب غينيا الاستوائية في الوقت المحتسب بدلا من الضائع مما سمح للفريق بإدراك التعادل بعد أن كان متخلفا بهدف نظيف. ثم تمكن الفريق المضيف بعدها من إضافة هدف ثان من ضربة حرة بعد أن احتسب الحكم مخالفة ضد تونس قرب منطقة الجزاء في الوقت الإضافي.

وتسبب هذا التحول الدرامي في نتيجة المباراة في صدمة كبيرة للتونسيين مما فجر حالة من الغضب في تونس. بينما وجهت وسائل الإعلام التونسية عبر حملة واسعة انتقادات لاذعة لرئيس اتحاد الكرة الأفريقي (كاف) عيسى حياتو وطالبته بالاستقالة من رئاسة الاتحاد.

واعتبر الاتحاد التونسي أن أخطاء الحكم كانت مبيتة وطالب بفتح تحقيق في رسالة له للاتحاد الافريقي لكرة القدم.

وقال بوهلال ”حياتو لديه عداء مع تونس هو أعلن الحرب على تونس والاتحاد التونسي والأزمة معه الآن أخذت منعرجا آخر خطيرا“.

وأضاف الاعلامي ”هو حريص لخدمة البلد المضيف ونقله لكأس امم افريقيا من المغرب الى غينيا الاستوائية لم يكن حرصا رياضيا منه لكن هناك مصالح وعقود واستشهار“.

لكن بوهلال أكد ان تهديد حياتو لرفع شكوى ضده إن صحت لن يكون لها تأثير على بث البرنامج الذي يستضيف أبرز الفاعلين في القطاع الرياضي في تونس.

وأوضح الاعلامي ”نسبة مشاهدة البرنامج تصل الآن الى اربعين بالمئة بحسب الإحصائيات. وتهديد حياتو لن يوقف البرنامج ولن يثنيه عن تقديم الحقائق للتونسيين“.

كان الكاف أعلن أمس عقب اجتماع فرض عقوبة مالية بـ 50 ألف دولار على لاعبي المنتخب التونسي بسبب ”السلوك العدواني“ ضد حكم المباراة والتهجم عليه إثر نهاية اللقاء.

وطالب الكاف الاتحاد التونسي بتقديم رسالة اعتذار إلى الاتحاد الأفريقي في أجل لا يتجاوز الخامس من الشهر الجاري لاتهامه له بالتحيز وافتقاده للنزاهة، أو مواجهة عقوبات إضافية تصل إلى حد حرمان منتخب تونس من المشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com